تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

عودة الدبيبة للسباق الانتخابي... إيران تبدأ تشغيل أجهزة الطرد لمستوى 20%

عودة الدبيبة للسباق الانتخابي.. إيران تبدأ تشغيل أجهزة الطرد لمستوى 20 في المئة.. أردوغان يقبل استقالة وزير المالية
تابعنا عبر
تناقش حلقتنا اليوم: بعد استبعاد حفتر... القضاء الليبي يعيد الدبيبة إلى السباق الانتخابي على الرئاسة؛ قلق روسي بعد إعلان الطاقة الذرية بدء تشغيل إيران أجهزة طرد مركزي لمستوى 20 في المئة؛ أردوغان يقبل استقالة وزير المالية التركي على خلفية انهيار الليرة ويعين خلفا له.

بعد استبعاد حفتر... القضاء الليبي يعيد الدبيبة إلى السباق الانتخابي على الرئاسة

قضت محكمة استئناف طرابلس بإعادة رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبدالحميد الدبيبة، إلى قائمة مرشحي الانتخابات الرئاسية المقررة نهاية الشهر الجاري.
يأتي هذا بعد أن قدم الدبيبة استئنافا على استبعاده من الانتخابات، تقدم به المرشحان الرآسيان فتحي باشاغا وعارف النايض.
من جهة أخرى، قبلت محكمة استئناف طرابلس، استئناف كان تقدم به نوري أبو سهمين، رئيس المؤتمر الوطني العام السابق، ما يعني عودته إلى السباق. فيما قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الزاوية الليبية، مساء الثلاثاء، باستبعاد خليفة حفتر من قائمة المرشحين.
وتعليقا على الأحداث، قال الباحث القانوني والمحلل السياسي، محمود إسماعيل الرملي، إن:
"العديد من القوانين التي صدرت بها الكثير من العيوب، ولم يكن هناك توافق عليها بين مجلس الدولة ومجلس النواب، حيث أصدر الأخير قانون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية".
وذكر أن "المادة الثانية عشرة في قانون الانتخابات قد فصلت لإزاحة بعض الشخصيات منها عبد الحميد الدبيبة، الذي تمت إقالته قبل ثلاثة أشهر وهذا يعني أن حكومته أصبحت حكومة تصريف أعمال، وأن المحكمة اعتبرت الحكومة مستقيلة حسب تفسيرها للنص القانوني".

قلق روسي بعد إعلان الطاقة الذرية بدء تشغيل إيران أجهزة طرد مركزي لمستوى 20 في المئة

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أن بلاده تشعر بقلق من بدء إيران تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية بنسبة تصل إلى 20%، معتبرا أنها "وصلت إلى نقطة بعيدة للغاية.
وأوضح أوليانوف أن روسيا تعتبر أنه من الضروري أن تعود الولايات المتحدة وإيران إلى الاتفاق النووي بالكامل، وأن ترفع واشنطن العقوبات بشكل كامل عن طهران.
من جهتها، أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم الأربعاء، بأن إيران بدأت تشغيل مجموعة أجهزة طرد مركزي متطورة، في منشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم عند مستوى يصل إلى 20%.
وقالت الوكالة في بيان إنها "تحققت من أن إيران قامت بضخ سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بدرجة تصل إلى 5 بالمئة في سلسلة تتألف من 166 جهاز طرد مركزي من طراز "آي.آر-6" في فوردو بهدف رفع درجة نقائها إلى 20 بالمئة".
من جهته، اعتبر أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الهاشمية، جمال الشلبي، أن:

"الإعلان عن بدء تشغيل إيران أجهزة طرد مركزي لمستوى 20 في المئة هو محاولة إيرانية من أجل الضغط على الدول الكبرى، فإما القبول بالشروط الإيرانية والعودة إلى طاولة المفاوضات دون أي شروط مجحفة بحق إيران أو التصعيد وذلك بتخصيب اليورانيوم حتى الوصول إلى نسب عالية قد تشكل خطرا كبيرا على العالم والمنطقة".

كما شكك في احتمال قيام إيران بتشغيل أجهزة طرد مركزي لمستوى 20 في المئة وأن ذلك قد يكون مناورة للضغط على الدول الفاعلة في الملف النووي ليس أكثر.
وأوضح الشلبي، أن "إيران تدرك أن الموقف الأمريكي أقل قوة وعنفا مما كان عليه في إدارة ترامب حيث إن بايدن أكثر مرونة، كما أن أوروبا لديها موقف يميل إلى ضرورة إيجاد حلول دبلوماسية ترضي الجميع"، متوقعا أن "تحدث إيجابيات جراء الجلسات المتكررة بين الدول الفاعلة في الملف النووي".

أردوغان يقبل استقالة وزير المالية التركي على خلفية انهيار الليرة ويعين خلفا له

قبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، استقالة وزير المالية والخزانة، لطفي علوان، على خلفية انهيار العملة الوطنية، وأمر بتعيين نائبه نور الدين نباتي خلفا له.
وكان علوان قد تولى منصب وزير المالية والخزانة منذ نوفمبر 2020، بعد تعيينه خلفا لرجل الأعمال وصهر أردوغان، بيرات ألبيراق.
تأتي استقالة علوان على خلفية هبوط قياسي مستمر للعملة الوطنية، حيث انخفضت بأكثر من 45%، ومنذ أواخر أغسطس تراجعت من مستوى 8.5 ليرة مقابل الدولار الأمريكي إلى أكثر من 13.7 ليرة مقابل الدولار. وخفض البنك المركزي سعر الفائدة 400 نقطة أساس منذ سبتمبر 2021 على الرغم من وصول معدل التضخم السنوي إلى 20% تقريبا.
في هذا الموضوع، قال المستشار الاقتصادي، جلال بكار، إن "الاستراتيجية التركية بشكلها العام اتضحت بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن تركيا ستخوض حرب الاستقلال الاقتصادي".
وأكد أن "هذه الحرب الاقتصادية تحتاج إلى عناصر وأدوات يجب أن تكون متماشية مع المتغيرات على الصعيد الدولي والداخلي"، معتبرا أن "تصنيف الوكالات الائتمانية والإعلام للاقتصاد التركي من خلال قيمة العملة لا يتناسب مع الاقتصاد التركي، وأن تركيا تعيش معركة خارجية وداخلية اقتصادية".
وأضاف: "هناك مضاربون على قيمة الليرة التركية وهناك من يحاولون إغراق السوق التركي بالليرة التركية وشراء العملات الأجنبية، مما يشكل أزمة وضغطا على قيمة الليرة"، وتابع: "تركيا لديها احتياط نقد أجنبي واستقرار في معدلات الصادرات ومناخ استثماري جيد".
استمعوا للمزيد على برنامج "عالم سبوتنيك"...
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала