تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مستشار اقتصادي: تركيا تخوض حربا اقتصادية تتطلب أدوات لمواجهة التحديات

© REUTERS / BERNADETT SZABOالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تركيا - من أرشيف 2019
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تركيا - من أرشيف 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.12.2021
تابعنا عبر
قال المستشار الاقتصادي، جلال بكار، إن "الاستراتيجية التركية بشكلها العام اتضحت بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن البلاد ستخوض حرب الاستقلال الاقتصادي".
وأكد خلال حديثه مع راديو سبوتنيك، أن "هذه الحرب الاقتصادية تحتاج إلى عناصر وأدوات يجب أن تكون متماشية مع المتغيرات على الصعيد الدولي والداخلي"، معتبرا أن "تصنيف الوكالات الائتمانية والإعلام للاقتصاد التركي من خلال قيمة العملة لا يتناسب مع الاقتصاد التركي، وأن تركيا تعيش معركة خارجية وداخلية اقتصادية".
وأضاف: "هناك مضاربون على قيمة الليرة التركية وهناك من يحاولون إغراق السوق التركي بالليرة التركية وشراء العملات الأجنبية، مما يشكل أزمة وضغطا على قيمة الليرة"، وتابع: "تركيا لديها احتياط نقد أجنبي واستقرار في معدلات الصادرات ومناخ استثماري جيد".
وأوضح، بكار، أن أسعار الفائدة لا يمكن ضبطها إلا من خلال سياسة البنك المركزي التركي، وأن البنوك المركزية بشكل عام لا تتبع إلى الدولة فقط وإنما إلى البنك المركزي الأمريكي الذي يضغط على البنوك المركزية الموجودة في أي دولة بالعالم، وهذا ما يحاول أن يتحرر منه البنك المركزي التركي".
لافتا إلى أن "هناك نظرة استراتيجية على مستوى صاحب القرار في الداخل التركي لتحرير الاقتصاد من التبعيات الاقتصادية الخارجية وهذا التحرر لا يمكن أن يأتي بدون صعوبات تواجه الاقتصاد أو قيمة سعر صرف الليرة التركية".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала