تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

صحيفة: وسط سرية تامة وتحت غطاء مدني... "حماس" تقيم فرعا عسكريا في لبنان

© AFP 2021 / Mahmud Hams خبراء المتفجرات من "حماس" يقومون بإزالة قنابل وصواريخ قوات الطيران الحربي التي لم تنفجر في خان يونس، بعد تبادل إطلاق النار بين قطاع غزة وإسرائيل في مايو الماضي، 5 يونيو 2021
خبراء المتفجرات من حماس يقومون بإزالة قنابل وصواريخ قوات الطيران الحربي التي لم تنفجر في خان يونس، بعد تبادل إطلاق النار بين قطاع غزة وإسرائيل في مايو الماضي، 5 يونيو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 03.12.2021
تابعنا عبر
زعمت صحيفة عبرية، اليوم الجمعة، أن حركة "حماس" الفلسطينية أنشأت "سرا" فرعا لذراعها العسكري في لبنان، لفتح جبهة جديدة ضد إسرائيل في حال اندلعت مواجهة جديدة مع قطاع غزة.
وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن الفرع الجديد لـ "حماس" استهل نشاطه خلال عملية "حارس الأسوار"، في إشارة للمواجهة العسكرية التي اندلعت بين إسرائيل وقطاع غزة في مايو/أيار الماضي.
حسن نصر الله - سبوتنيك عربي, 1920, 20.11.2021
"حزب الله" يعلق على قرار بريطانيا تصنيف "حماس" منظمة إرهابية
وأوضحت أن الفرع الجديد في لبنان "أطلق وقتها عددا من الصواريخ على شمال إسرائيل".
وأضافت: "تم اتخاذ قرار إنشاء الفرع الشمالي في عام 2014، في أعقاب عملية الجرف الصامد، التي وجدت قيادة حماس فيها نفسها في غزة وحدها في المعركة ضد إسرائيل، دون مساعدة عسكرية خارجية".
وتابعت: "مهّد ذلك الطريق لتأسيس قوة عسكرية على الأراضي اللبنانية تكون جزءا لا يتجزأ من التنظيم وخاضعة له".
وزعمت الصحيفة أن القيادي في حماس صالح العاروري هو من تولى إدارة وإنشاء الفرع الجديد لحماس في لبنان.
وقالت: "في المرحلة الأولى، تقرر بناء قوة عسكرية تهدف إلى إزعاج إسرائيل من خلال إطلاق الصواريخ من لبنان، وبالتالي خلق ساحة أخرى في مواجهتها. أدركت حماس أن هذا لن يغير موازين القوة، ولكنه أداة من شأنها أن تسمح لها بتشتيت انتباه إسرائيل أثناء الصراع في غزة".
وأضافت: "من أجل إنشاء القوة العسكرية الجديدة، تم تجنيد نشطاء فلسطينيين مرتبطين أيديولوجيا بالتنظيم ويعيشون في لبنان، وخاصة حول مدينة صور".
ومضت الصحيفة بالقول: "يقدر عدد النشطاء بالمئات، وهم يعملون سرا تحت غطاء مدني. تضم صور الآن أيضا مركز الفرع الجديد، ولكن يبدو أن لديه قواعد نشاط في أماكن أخرى من لبنان أيضا".
وادّعت "يديعوت" أن "الهيكل التنظيمي في الوحدة الجديدة هرمي ومنظم. وعلى الرغم من اتصالها بحركة حماس في غزة، إلا أنها ليست تابعة لها مباشرة وتتلقى الأوامر من قيادة حماس في الخارج فقط".
وتابعت: "تلقى فرع حماس في لبنان تدريبات على إنتاج وإطلاق الصواريخ من عناصر إيرانية، ويعمل حاليا في الإنتاج الذاتي للصواريخ التي يصل مداها عشرات الكيلومترات".
وأشارت إلى أن "حزب الله"، على علم بنشاطات فرع حماس العسكري في لبنان، كما أعطى الضوء الأخضر لتأسيسه. لكن فيما يتعلق بعلاقات القوة بين التنظيمين، فإن حزب الله لديه القدرة على رفض إطلاق فرع حماس الصواريخ من الأراضي اللبنانية.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала