تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل تنقذ استقالة قرداحي العلاقات اللبنانية - السعودية؟

هل تنقذ استقالة قرداحي العلاقات اللبنانية- السعودية؟
تابعنا عبر
أعلن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، تقديم استقالته من الحكومة اللبنانية، اليوم الجمعة، وذلك على خلفية أزمة التصريحات بشأن تدخل المملكة العربية السعودية في حرب اليمن.
يقول الكاتب الصحفي والمحلل السياسي نبيه البرجي، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الشأن:

أولا الأزمة بين لبنان والسعودية هي أزمة أبعد بكثير من موضوع الوزير جورج قرداحي ومن كلامه، هي مسألة أكثر تعقيدا بكثير، ولكن حسب معلوماتي فإن المساعي الفرنسية كانت أخيرا مع الجهات اللبنانية من أجل حمل وزير الإعلام على الاستقالة، لعل ذلك يساعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي سيزور السعودية ودول خليجية أخرى على إمكانية فتح ثغرة في الأزمة وإعادة الأمور إلى طبيعتها، وهناك نوع من الوعود الفرنسية بأن مهمة ماكرون ستتكلل إلى حد ما بالنجاح وتحد من الحصار الذي يتعرض له لبنان.

بدوره يقول الخبير في الشأن اللبناني توفيق شومان، في حديث لإذاعتنا:

طبعا هذه الاستقالة تأتي بعد ضغوط محلية تمثلت بموقف رئيس الجمهورية وأيضا بموقف رئيس الحكومة، زائد أيضا الضغوط الخارجية متمثلة بالرئيس مانويل ماكرون، وبالتالي قبل وصوله إلى أرض الخليج بجولة على ثلاث دول خليجية، وعلى ما يبدو بأن ماكرون على الأقل يريد أن يحصل على ورقة إيجابية في جيبه قبل أن يلتقي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وبناء على ذلك جاءت هذه الاستقالة.

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.
إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала