تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الاقتصاد السوري: الشركات الإيرانية تمتلك خبرات كبيرة تحتاجها البلاد

© Sputnik . Maxim Blinov / الذهاب إلى بنك الصوروزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري الدكتور محمد سامر الخليل
وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري الدكتور محمد سامر الخليل - سبوتنيك عربي, 1920, 03.12.2021
تابعنا عبر
قال وزير الاقتصاد السوري، سامر الخليل، اليوم الجمعة، إن إيران من الدول المهمة التي تتعاون معها بلاده، وهناك الكثير من العقود بين شركات إيرانية وسورية، في القطاعين الخاص والعام.
وأجرت وكالة "تسنيم"، مساء اليوم الجمعة، لقاء مع الخليل، أكد من خلاله أن عقود الشركات السورية الإيرانية قابلة للتطور، وما تنشده دمشق وطهران زيادة التبادل التجاري، مع التأسيس لمرحلة التكامل الصناعي بين البلدين في مختلف القطاعات الاقتصادية.
مظاهرات في دمشق بعد ليلة من هجوم التحالف الثلاثي، سوريا 14 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.12.2021
إيران تعلن استعدادها لإعادة تشغيل المعامل السورية
وذكر الخليل أن الشركات الإيرانية تتمتع بإمكانيات هائلة وكثير من المزايا والتقنيات المتقدمة، مردفا أن ظروف إيران استدعت أن يكون هناك إصرار أكبر على المزيد من الاعتماد الإيراني على الذات، في المرحلة الماضية، وهو ما ساهم في امتلاك هذه الشركات خبرات كبيرة في مجالات مختلفة تحتاجها سوريا اليوم.
وأشار الوزير السوري إلى أن هناك الكثير من المنتجات التي يمكن أن تكون مجالا للتبادل بين البلدين، السوري والإيراني، مناديا بضرورة العمل على تطوير ملف النقل والشحن بين الدولتين، خاصة الشحن البحري، حتى يكون هناك عدد أكبر من البواخر القادرة على نقل البضائع بين إيران وسوريا، فضلا عن مجموعة من الإجراءات التي تحتاج للتعاون في مجال التحويلات المالية.
وشدد سامر الخليل على أنه مع إزالة هذه العقبات، وتطوير التعاون القائم حاليا بين الطرفين، سيكون هناك طفرة في التبادل التجاري مع إيران.
في السياق نفسه، افتتح معرض المنتجات الإيرانية الثاني، الاثنين الماضي، في مدينة المعارض بدمشق، بمشاركة 164 شركة تجارية وصناعية مختصة بالمعدات الطبية والأدوات الزراعية، ومعدات النفط والغاز والبتروكيماويات والأغذية والمنسوجات والسيارات.
وفي كلمة له خلال افتتاح المعرض، قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، محمد سامر الخليل، إن "التعاون السوري الإيراني لا يستهدف فقط التبادل التجاري وإنما التعاون تصديري لأسواق البلدين".
وأضاف الخليل أن "معظم شركات البلدين تسعى إلى تعاون في مجال الاستثمار سواء بشكل مباشر أو عبر التعاون مع القطاعين العام أو الخاص".
وتتنوع أجنحة المعرض الذي يستمر حتى الثالث من الشهر الجاري، بين تجهيزات المستشفيات والمعدات الطبية والدواء وصناعة البناء والهندسة المعمارية والزراعية والنفط والغاز والكيماويات ومعدات الشرطة والأمن والنظم المعلوماتية والماء والكهرباء والأبواب والنوافذ والمواد الغذائية والمصاعد وصناعة النسيج وتجهيزات المحال وسلسلة المتاجر والدراجات النارية وصناعة السيارات والبنوك والتأمين وصناعة الصلب والتجهيزات المنزلية.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала