تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أبو الغيط يتحدث عن أمن الخليج ومخاطر التهديد الإيراني على مضيقي هرمز وباب المندب

© REUTERS / ZOUBEIR SOUISSIالأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
تابعنا عبر
اتهم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم السبت، إيران، "بمحاولة بسط السيطرة على مضيقي هرمز وباب المندب، سواء بشكل مباشر أو عبر الميليشيات التي تمولها"، مؤكدا ضرورة استقرار الملاحة في هذه المضايق الاستراتيجية المهمة للتجارة العالمية.
وتحدث أبو الغيط، خلال مشاركته في النسخة السابعة من حوار روما المتوسطي، عن أمن الخليج ومخاطر التهديد الإيراني على حرية الملاحة البحرية أمام جلسة خُصصت لمناقشة هذا الموضوع، بمشاركة من المدير العام لوكالة الطاقة الذرية رافائيل غروسي، مؤكدا أن الحفاظ على حرية الملاحة دون تهديد يُعد أولوية عالمية، وليس فقط للدول العربية المطلة عليها.
نائب وزارة الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - سبوتنيك عربي, 1920, 03.12.2021
بلينكن: إيران لا تبدو جادة بشأن العودة إلى الامتثال للاتفاق النووي
وأكد أبو الغيط أن حصول إيران على السلاح النووي من شأنه أن يُطلق سباقاً للتسلح في المنطقة، مُتمنياً أن تنجح المفاوضات الجارية في فيينا بثني إيران عن تحقيق هذا الهدف تجنباً لتدهور الموقف الأمني إلى ما هو أشد خطورة.
وأوضح أنه من الصعب تناول البرنامج النووي الإيراني من دون النظر إلى حقيقة وجود قوة نووية قائمة بالفعل في المنطقة، وهي إسرائيل، خاصة في ضوء إصرارها على تدمير حل الدولتين وإهدار الفرص المتاحة لتطبيقه.
وتوقفت المحادثات الأمريكية الإيرانية غير المباشرة بشأن إحياء الاتفاق النووي حتى الأسبوع المقبل، حيث أعرب مسؤولون أوروبيون، اليوم الجمعة، عن استيائهم من مطالب الإدارة الإيرانية الجديدة، بحسب "رويترز".
ووضعت اتفاقية عام 2015 قيودا على برنامج إيران النووي مقابل تخفيف بعض العقوبات الدولية.
وفي عام 2018، انسحب الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب من الاتفاق، الذي وصفه بـ "المتساهل" مع إيران، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية أمريكية مؤلمة على طهران التي بدأت بعد ذلك في تخفيض العديد من التزاماتها بموجب الاتفاق، لاسيما بشأن تخصيب اليورانيوم.
وفي 29 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، استأنفت إيران والقوى الكبرى مفاوضات في العاصمة النمساوية فيينا بهدف إحياء الاتفاق النووي.
كما قالت وكالة "فارس" الإيرانية، الخميس الماضي، إن رئيس الوفد الإيراني علي باقري كني قدم للقوى الكبرى باللجنة المشتركة للاتفاق النووي وثيقتين تشملان رفع العقوبات والمسائل النووية.
وفي اليوم ذاته، أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده لا تشعر بالتفاؤل حول نوايا واشنطن والدول الأوروبية الثلاث خلال محادثات فيينا.
والأربعاء، قال عبد اللهيان، إن محادثات فيينا تجري بجدية، مشيرا إلى أن رفع العقوبات عن بلاده أولوية أساسية.
وهذه هي الجولة السابعة من المحادثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا منذ أبريل/ نيسان الماضي.
تابع المزيد من أخبار إيران عبر سبوتنيك عربي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала