تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

البرهان: الجيش السوداني لن يشارك في السياسة بعد انتخابات 2023

© REUTERS / SARAH MEYSSONNIER رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان
 رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان  - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
تابعنا عبر
أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن الجيش سيترك الساحة السياسية بعد الانتخابات المقررة في عام 2023.
وأضاف البرهان في مقابلة مع وكالة "رويترز"، أن الجيش لن يشارك في الشأن السياسي بعد هذه الانتخابات.
وقال: "عندما تأتي حكومة منتخبة، الجيش والقوات النظامية ليست لديها مشاركة في الشأن السياسي"، مشيرا إلى أن هذا هو الوضع الطبيعي وما تم الاتفاق عليه.
وأكد البرهان أن حزب المؤتمر الوطني (حزب الرئيس السابق عمر حسن البشير) لن يكون جزءا من المرحلة الانتقالية بأي صورة من الصور.
كما أشار البرهان إلى أن السودان ملتزم بتحقيق العدالة، وقال: "لدينا تفاهمات مع المحكمة الجنائية الدولية للمثول أمام القضاء أو أمام المحكمة…ونحن ملتزمون بتحقيق العدالة ومحاسبة المجرمين".
وأشار البرهان إلى أن "التحقيقات في ضحايا الاحتجاجات بدأت والسلطات ستسمح بالتظاهر السلمي".
وفي سياق آخر، قال البرهان إن "الدعم الاقتصادي الدولي سيعود من خلال حكومة مدنية عندما يستقر الوضع في البلاد".
وشدد على أن "الدولة لن تتخلى عن الإصلاحات التي تمت ولن تعيد الدعم أو تعود إلى طبع أوراق النقد".
وأعلن التلفزيون الرسمي السوداني، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني، أنّ رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان وقّعا اتفاقًا سياسيًا يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه، بعد أن قام مجلس السيادة برفع الإقامة الجبرية عنه، وهي الخطوة التي لاقت ترحيبا دوليا واسعا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала