تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تركيا تبيع "مسيرات" لأوكرانيا وتغضب روسيا... ماهي تفاصيل الصفقة

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سوشتي، روسيا 29 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
تابعنا عبر
يبدو أن العلاقات التركية الروسية سوف تشهد بعض التوترات بسبب قيام شركات تركية ببيع مسيرات حديثة للجانب الأوكراني.
وحسب وكالة بلومبرغ، فقد توقعت أن تثير مبيعات الطائرات المسيرة دون طيار إلى أوكرانيا الغضب في موسكو، وتتسبب في توتر علاقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
الطائرة المسيرة التركية بيرقدار تي بي 2 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.10.2021
تركيا وأوكرانيا تعقد اتفاقا عسكريا بشأن تصنيع الطائرات المسيرة
وحول تفاصيل تلك المسيرات، نقلت الوكالة عن مصادرها أن طائرات "بايرقدار 2" دون طيار، هي العنصر الأهم في تلك الصفقات، وقد تم إطلاقها لأول مرة في أكتوبر/ تشرين الأول لتدمير المدفعية المتنقلة في منطقة دونباس.
ووفقًا لعدة مسؤولين ومسؤول تنفيذي في شركة دفاع تركية تربطها علاقات وثيقة بالحكومة، فإن شركة "بايقار"، المصنعة للأسلحة ومقرها إسطنبول، قد باعت عشرات الطائرات دون طيار لأوكرانيا منذ عام 2019، إلى جانب محطات التحكم والصواريخ، مؤكدين أن أوامر شراء ما لا يقل عن عشرين طائرة دون طيار أخرى قيد التنفيذ.
وكان بيان أصدره الكرملين أكد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أدان نشر أوكرانيا "الاستفزازي" للطائرات المسيرة الهجومية في مكالمة هاتفية مع أردوغان أمس الجمعة.
وفي وقت سابق، وتحديدا في الـ 19 من نوفمبر/ تشرين الثاني، وخلال مكالمة هاتفية أيضا، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، لنظيره التركي مولود جاويش أوغلو ضرورة أن يأخذ مخاوف موسكو بشأن "عسكرة" تركيا لأوكرانيا "بجدية قدر الإمكان".
يأتي ذلك فيما تعتبر أوكرانيا الطائرات المسيرة دون طيار والشراكة التركية أمرين حيويين، حيث التقى الرئيس فولوديمير زيلينسكي بأردوغان خمس مرات على الأقل منذ توليه منصبه في عام 2019، وهو ما يعني أنه التقاه أكثر من أي زعيم أجنبي آخر.
ووفقا لمسؤول تركي كبير، فإن هناك المزيد من الصفقات في طور الإعداد بين تركيا وأوكرانيا، بما في ذلك المشاركة في إنتاج صواريخ إطلاق فضائية مماثلة لصواريخ "زينت 2" الأوكرانية.
وأكد المسؤول أن منصات الإطلاق يمكن أن تساعد تركيا أيضًا في تطوير صواريخ باليستية، على الرغم من تأكيده أن أنقرة ليس لديها مثل هذه النية.
وحسب مدير مركز موسكو التابع لمؤسسة "كارنيجي" للسلام الدولي، دميتري ترينين، فلا تعد الطائرات بدون طيار سلاحًا يثير قلق الجيش الروسي، ومن غير المرجح أن يتسبب في قطع بوتين لعلاقة مفيدة استراتيجيًا مع أنقرة.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала