تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ما الذي يريده الناتو من تأجيج الصراع في أوكرانيا؟

ما الذي يريده الناتو من تأجيج الصراع في أوكرانيا؟
تابعنا عبر
قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الدول الغربية تلقت إشارة موسكو حول الخطوط الروسية الحمراء في السياسة الدولية، ولذلك "جن جنونها".
وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، على أن "أحد الأمثلة على الخطوط الحمراء بالنسبة لروسيا هو خلق التهديدات العسكرية من قبل الدول الغربية بالقرب من حدودها".
وأعرب بوتين عن أمله في أن "تسود المسؤولية والفطرة السليمة في الغرب، وألا يتم تجاوز الخطوط الحمراء في العلاقات مع روسيا".
يقول الخبير في الشؤون الروسية، فائز حوالة، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الشأن:

الوضع مرتبط بشكل مباشر بتغيير الخارطة السياسية للعالم أجمع، بمعنى آخر أن الولايات المتحدة ودول الغرب اقتنعوا تماما بأن قطبية العالم الواحد قد انتهت، لكن يحاولون ظهور عالم جديد وفق معاييرهم التي تخدم بالدرجة الأولى مصالحهم السياسية والاقتصادية.

وأشار حوالة إلى أنه بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، أخذت دول الناتو تجري بخطوات سريعة باتجاه أوروبا الشرقية من أجل أن تكون مباشرة مع حدود روسيا الاتحادية التي تعتبرها أمريكا عدوا لها وليس شريكا في أي شيء آخر.
ولفت حوالة إلى أن الولايات المتحدة تحاول تغيير خريطة حوض البحر الأسود من خلال استخدام منظومة الناتو العسكرية، وتحاول إيجاد الحجج للبقاء والتواجد العسكري فيه، على الرغم من أن اتفاقية عام 1923 تمنع تواجد أي قوات مسلحة أجنبية لا تطل دولها على هذا البحر.
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала