تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني
 - سبوتنيك عربي, 1920
كأس العرب 2021
تقام في قطر الفترة من 30 نوفمبر/ تشرين الثاني حتى 18 ديسمبر/ كانون الأول بطولة كأس العرب في نسختها العاشرة بعد انقطاع 9 سنوات، تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

"حبي لبلدي ونيل شرف خدمتها".. متطوعة تتحدث عن عملها في فريق متطوعي كأس العالم القادمة

© Photo / Supreme Committee for Delivery & Legacyالفريق المتطوع مع المتطوعة القطرية فاطمة الماجد
الفريق المتطوع مع المتطوعة القطرية فاطمة الماجد - سبوتنيك عربي, 1920, 05.12.2021
تابعنا عبر
يشارك أكثر من 5 آلاف متطوع من 92 دولة في بطولة كأس العرب التي تستضيفها قطر في الفترة الممتدة من 30 نوفمبر ولغاية 18 ديسمبر، بمشاركة 16 منتخبا عربيا.
وتأتي مشاركة فريق المتطوعين للوقوف على الاستعدادات والتحضيرات لبطولة كأس العالم العام المقبلة والتي ستجري فعالياتها في قطر.
ومن بين المتطوعين القطرية فاطمة الماجد، صاحبة الـ31 عاما، والتي تعمل في مجال القانون، وتحدثت عن شغفها بالعمل في فريق المتطوعين والحافز وراء ذلك بالإضافة للخبرات التي اكستبتها.
وأشارت فاطمة إلى أن حبها لبلدها قطر ونيل شرف خدمتها هو الحافز الرئيسي بالنسبة لها للمشاركة في الأعمال التطوعية، قائلة: "تنبع رغبتي في التطوع من حبي لقطر التي وهبتني كل ما أطمح إليه، وسعيي الدائم لرد جزء من هذا الجميل، وخدمة بلدي بأي طريقة ممكنة بما فيها الإسهام في الأنشطة التطوعية".
© Photo / Supreme Committee for Delivery & Legacyالمتطوعة القطرية فاطمة الماجد
المتطوعة القطرية فاطمة الماجد - سبوتنيك عربي, 1920, 05.12.2021
المتطوعة القطرية فاطمة الماجد
وتابعت: "بغض النظر عن المهام الموكلة لي، فإن إتاحة الفرصة لي للمساعدة في الاستعدادات الجارية لتنظيم البطولة، تجعلني أشعر بالرضا التام لأنني تمكنت من تحقيق إنجاز في حياتي يدعوني للفخر".
وحول ما اكتسبته من خبرة بالمشاركة في فريق المتطوعين، قالت الماجد: "تعلمت مهارات العمل الجماعي وأهمية التعاون والتنسيق ضمن فريق واحد، بالإضافة لآليات التواصل الفعال. ومن المزايا الإيجابية الأخرى للنشاط التطوعي، تفضيل العمل على أوقات الراحة، وبناء وتقوية جوانب متعددة من الشخصية، كما ساعدني نشاطي التطوعي في أن أصبح أكثر تنظيماً سواءعلى الصعيد الشخصي أو المهني".
وحول المهام الموكلة لها في بطولة كأس العالم، قالت بأن مهمتها ستكون بتقديم الدعم لمدير حماية العلامات التجارية في الاستاد لحماية حقوق الجهات الراعية لدى "الفيفا" والتي تحمل ترخيصا منه.
ووجهت في النهاية دعوة لكل الشباب والشابات للانضمام لفريق المتطوعين لما ستحدثه هذه التجربة من تغيير على الصعيدين المهني والشخصي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала