تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسيا ترسل نموذجا أوليا للمحول المركزي إلى مفاعل الاندماج النووي الدولي في فرنسا

© AP Photo / Claude Parisالمشروع الدولي لبناء المفاعل النووي الحراري التجريبي"ITER"
المشروع الدولي لبناء المفاعل النووي الحراري التجريبيITER - سبوتنيك عربي, 1920, 05.12.2021
تابعنا عبر
أرسلت مؤسسة "JSC NIIEFA" التابعة لعملاق الطاقة النووي الروسية "روساتوم" نموذجا أوليا لمحول مركزي يزن حوالي 1 طن إلى موقع بناء مفاعل تجريبي نووي حراري دولي "ITER" في فرنسا.
ويتصل نظام التحويل مباشر بالبلازما داخل المفاعل ويحمي مكونات "ITER" من الحرارة والتدفقات الإشعاعية، بحسب ما ذكر موقع "atomic-energy".
تتكون هذه الأنظمة من هيكل مبرد بالماء (سبيكة نحاسية بالإضافة إلى الفولاذ) مبطن بمعدن "تنغستن" الذي يتمتع بدرجة انصهار عالية جدا تصل إلى 3422 درجة مئوية.
وضمنت المواد الصناعية المطورة في روسيا قوة حرارية قياسية للهياكل عند الأحمال الحرارية القصوى، بحسب الموقع.
وتستمر روسيا في الوفاء بالتزاماتها وفقًا لاتفاقية التوريد الموقعة في عام 2009، في معهد المعدات الكهروفيزيائية، والتي تتضمن إرسال 58 وحدة تجميع مركزية لمفاعل "ITER" (54 الرئيسية و4 احتياطية).
مشروع "ITER" هو مشروع دولي يختص بالاندماج والانصهار النووي ومشاريعه الهندسية، والتي تقوم حالياً ببناء أكبر مفاعل انصهار في العالم التجريبي توكاماك النووي في منشأة كاداراش في جنوب فرنسا. ويهدف المشروع ايتر لتحقيق الانتقال الذي طال انتظاره من الدراسات التجريبية لفيزياء البلازما إلى محطات طاقة الاندماج النووي بغرض إنتاج الكهرباء على نطاق واسع.
بدأ بناء المنشأة في عام 2007، ومن المتوقع أن يتم إنتاج البلازما الأولى في عام 2023، وتم تصميم المفاعل لإنتاج 500 ميغاواط من طاقة إنتاج مُدخلة تساوي 50 ميغاواط. أي أن إنتاجه سوف يساوي عشرة مرات كمية الطاقة التي توضع فيه. ومن المتوقع أن تصل تلك الآلة تحقيق ذلك، إذ أن المفاعلات الصغيرة السابقة لم تحقق إنتاج طاقة من الاندماج أكبر من الطاقة المستخدمة لتشغيل التفاعل، بحسب ما ذكر موقع "mk" الاقتصادي.
يعتبر مشروع "ITER" استثنائيًا في أهميته، بسبب اعتماده على الطاقة النووية الحرارية التي تعتبر أعلى أنواع الطاقة احتمالية لاستخدامها في توفير الوصول إلى الكهرباء على نطاق عالمي دون استخدام المواد الخام الأحفورية. كما إنها صديقة للبيئة وتعتمد على المياه كوقود الرئيسي.
يعتمد المفاعل التجريبي الدولي على تقنية "توكاماك" (الغرفة الحلقية ذات الملفات المغناطيسية) التي طورها العلماء السوفييت في الخمسينيات من القرن الماضي.
قلب غرفة التوكاماك عبارة عن حجرة مفرغة من النوع "دونات"، حيث يتم تسخين البلازما الموجودة بالمغناطيس إلى درجة حرارة تصل إلى ملايين الدرجات لتحفيز التفاعل (ما يصل إلى 150-300 مليون درجة في مفاعل ITER).
هناك العشرات من غرف توكاماك الصغيرة في العالم، ولكن فقط "ITER"، نظرًا لحجمه الضخم، سيكون قادرًا على إظهار كيفية استخدام الاندماج النووي الحراري الخاضع للتحكم لأغراض إنتاج طاقة المستقبل.
نظرًا لتكلفتها العالية وتعقيدها الاستثنائي ، يتم بناء ITER بواسطة العالم المتقدم تقنيًا بالكامل. بالإضافة إلى روسيا، يشمل التعاون دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان.
تبلغ المساهمة الروسية 9% من التكلفة الإجمالية للمشروع. قال أناتولي كراسيلنيكوف، مدير مركز مشاريع "ITER"، وهو جزء من شركة الطاقة النووية روساتوم: "يتم تنفيذ العمل قبل الموعد المحدد، على الرغم من تفشي فيروس كورونا، يتم تنفيذ العديد من الأعمال في إطار التعاون الدولي، وعمليات النقل بين البلدان ضرورية، الوباء أثر على ذلك. قدرتنا على الوفاء قبل المواعيد النهائية إنجاز كبير. يوضح المشروع التضامن بين الشركاء، والجميع يساعد بعضهم البعض".
المشروع الدولي لبناء المفاعل النووي الحراري التجريبيITER - سبوتنيك عربي, 1920, 26.08.2021
لنقل طاقة الشمس إلى سطح الكوكب... روسيا تقدم أنظمة رئيسية لمفاعل الاندماج النووي الدولي في فرنسا
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала