تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين وسط الخرطوم

© AFP 2021نزل شبان سودانيون إلى الشوارع فيما تستخدم قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في العاصمة الخرطوم، السودان 27 أكتوبر 2021 ، وسط مظاهرات مستمرة ضد الانقلاب العسكري الذي أثار إدانة دولية واسعة النطاق.
نزل شبان سودانيون إلى الشوارع فيما تستخدم قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في العاصمة الخرطوم، السودان 27 أكتوبر 2021 ، وسط مظاهرات مستمرة ضد الانقلاب العسكري الذي أثار إدانة دولية واسعة النطاق. - سبوتنيك عربي, 1920, 06.12.2021
تابعنا عبر
أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الرافضين للاتفاق السياسي بين رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبد لله حمدوك، وسط العاصمة الخرطوم.
وأفاد مراسل سبوتنيك، اليوم الاثنين، أن "الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع نحو المتظاهرين بشارع القصر الجمهوري القريب من مبنى الرئاسة وسط العاصمة الخرطوم".
كما أفاد مراسل سبوتنيك أن "التظاهرات بالعاصمة السودانية وبعض المدن بدأت رفضا للاتفاق السياسي المبرم في نوفمبر الماضي بين البرهان وحمدوك ضمن مليونية 6 ديسمبر".
قائد قوات الدعم السريع، نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، محمد حمدان دقلو، المعروف بـحميدتي - سبوتنيك عربي, 1920, 02.12.2021
حميدتي: السودان يعاني من مجاعة والجيش مع المدنية وغير متمسك بالسلطة
ووقع رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في 21 نوفمبر، اتفاقا سياسيا جديدا، يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه؛ وذلك بعد نحو شهر من عزله.

ورفض تجمع المهنيين السودانيين المعارض للحكم العسكري في البلاد، الاتفاق واعتبره بمثابة "انتحار سياسي" لرئيس الحكومة عبد الله حمدوك.

وكان البرهان، أعلن في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين في السودان، وإعلان حالة الطوارئ في البلاد؛ منهيا بذلك "الاتحاد" الذي شكله الجانبان المدني والعسكري، لإدارة الفترة الانتقالية، التي أعقبت سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير، في 2019.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала