تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

دراسة: الفياغرا تبعد مرضا يؤرق الإنسان بعد سن الـ60 بنسبة 70%

© Photo / pixabay/pixabayمكملات طبية
مكملات طبية  - سبوتنيك عربي, 1920, 06.12.2021
تابعنا عبر
كشفت دراسة جديدة فائدة غير متوقعة، بالنسبة للبعض، لاستخدام دواء "السيلدينافيل"، المعروف تجاريا باسم عقار الفياغرا، وهي فائدة بعيدة كل البعد عن الاستخدام الشائع لهذا العقار كمعزز ومنشط جنسي.
أجرى فريق علمي من مؤسسة "كليفلاند كلينك" الطبية في أمريكا تحليلا واسعا استهدف بيانات مطالبات التأمين الصحي من أكثر من 7.2 مليون شخص في البلاد، حيث أظهرت سجلات طلبات العلاج القادمة عبر التأمين ملاحظة واضحة جدا لدى كبار السن اللذين تناولوا عقاقير الفياغرا مقارنة بغيرهم.
وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة " Nature Aging" العلمية، فقد لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا دواء الفياغرا، كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر خلال السنوات الست التالية من المتابعة، مقارنة بأقرانهم.
مكملات غذائية متنوعة ومغلفة  - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
فيتامينات أحدها يسبب الإجهاض وآخر السرطان... طبيبة تطلق تحذيرا
وأكد العلماء أن تناول السيلدينافيل يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة تصل إلى 70% تقريبًا مقارنة بغير المستخدمين، وهي نسبة جيدة جدا مقارنة بباقي العلاجات المطروحة لهذه المشكلة التي تصيب أغلب المسنين فوق سن الـ60.
ونوه العلماء إلى أن العلاقة التي رصدت بين الفياغرا ومرض الزهايمر، بالإضافة إلى المؤشرات الأخرى في الدراسة، كافية لتحديد السيلدينافيل كدواء مرشح وواعد لمرض الزهايمر، ويمكن اكتشاف جدواها في التجارب السريرية العشوائية المستقبلية المصممة لاختبار ما إذا كانت السببية (بين الزهايمر والدواء) موجود بالفعل.

"وجدنا أن استخدام السيلدينافيل يقلل بشكل ملحوظ من احتمالية الإصابة بمرض ألزهايمر لدى الأفراد المصابين بمرض الشريان التاجي، وارتفاع ضغط الدم، والسكري من النوع 2، وكلها أمراض مصاحبة مرتبطة بشكل كبير بخطر الإصابة بالمرض (ألزهايمر)، وكذلك لدى الأشخاص الذين لا يعانون منه".

فيكسون تشنغ
عالم الأحياء وكبير مؤلفي الدراسة في مؤسسة (Cleveland Clinic)
الجدير بالذكر، أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها ربط استخدام السيلدينافيل بنتائج صحية جيدة على الإنسان، حيث أظهر العقار دراسات سابقة نتائج واعدة في مجموعة من السياقات العلمية المختلفة، بما في ذلك أبحاث السرطان والملاريا وغيرها.
وبحسب المقال المنشور في مجلة "sciencealert" العلمية، فإنه نظرا لاستخدام الدواء حتى الآن وبشكل رئيسي فقط لعلاج ضعف الانتصاب وارتفاع ضغط الدم الرئوي، قد تبدو هذه النتائج غريبة على العلماء والباحثين، لكن كانت هناك بالفعل علامات على أن مركب السيلدينافيل قد يكون له أنواع أخرى من الفوائد الصحية، نظرًا لتفاعلاته مع "الأميلويد"، وبروتينات "تاو" المرتبطة بمراض الزهايمر.
عين بشرية مغطاة بعدسة سوداء - سبوتنيك عربي, 1920, 05.12.2021
علماء يكتشفون آلية غريبة داخل العين... "عمى مؤقت" يعمل كتلسكوب... صور وفيديو

"تُظهر الدراسات الحديثة أن التفاعل بين الأميلويد وتاو يساهم بشكل أكبر في الإصابة بمرض ألزهايمر أكثر من أي منهما بمفرده.. لقد افترضنا أن الأدوية التي تستهدف تقاطع الشبكة الجزيئية للأنماط الداخلية للأميلويد والتاو يجب أن يكون لها أكبر احتمالية للنجاح في العلاج. ودواء سيلدينافيل، الذي ثبت أنه يحسن الإدراك والذاكرة بشكل كبير في النماذج قبل السريرية، تم تقديمه كأفضل دواء مرشح".

فيكسون تشنغ
عالم الأحياء وكبير مؤلفي الدراسة في مؤسسة (Cleveland Clinic)
يبدو أن هذه الفرضية تدعمها بيانات التأمين الصحي أيضا، حيث وجد الفريق أن مستخدمي السيلدينافيل لديهم مخاطر أقل بنسبة 69% للإصابة بمرض الزهايمر مقارنة بغير المستخدمين، وهو انخفاض أقوى بشكل ملحوظ من الأنواع الأخرى من الأدوية التي تم فحصها أيضا في الدراسة، بما في ذلك اللوسارتان والميتفورمين والديلتيازيم والجليمبيريد.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала