تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر تتخذ قرارا جديدا بشأن إقامة صلوات الجنازة في المساجد الكبرى

© AP Photo / Khalil Hamraجامع الأزهر الشريف في القاهرة
جامع الأزهر الشريف في القاهرة  - سبوتنيك عربي, 1920, 06.12.2021
تابعنا عبر
وافقت اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية، في مصر، اليوم الإثنين، على عودة إقامة صلاة الجنازة داخل المساجد الكبرى والجامعة.
وترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، الاجتماع الأول للجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية، بعد إعلان تشكيلها وفق القانون رقم 152 لسنة 2021، بشأن إجراءات مواجهة الأوبئة والجوائح الصحية.
وبحسب صحيفة "المصري اليوم" وافقت اللجنة، على طلب الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بالسماح بإقامة صلاة الجنازة داخل المساجد الكبرى والجامعة، التي تقام بها صلاة الجمعة، وبذات الضوابط والإجراءات الاحترازية المطبقة حاليا.
وأكدت الوزارة على جميع العاملين بها الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، سواء في صلاة الجنازة أم في صلاة الجمعة أم في سائر الصلوات.
ودعت الوزارة جميع المواطنين إلى الحرص الشديد على سرعة تلقي لقاح كورونا.
وكانت السلطات المصرية تسمح بإقامة الجنائز في مساجد محددة، منذ سبتمبر 2020، ووقتها نشرت وزارة الأوقاف ضوابط لصلاة الجنازة، منها عدم إحضار النعش إلى المسجد أثناء الصلوات الخمس أو قبلها أو أثناء صلاة الجمعة أو قبلها، وتركه للصلاة عليه بعد الفريضة، وأن تكون مدة فتح المسجد لصلاة الجنازة من تاريخ فتح المسجد إلى غلقه لا تزيد على خمس عشرة دقيقة على الإطلاق، ولن يسمح لها بأي انتظار حيث تتم الصلاة فور دخول الجنازة ثم يتم الانصراف.
ومن الضوابط كذلك أنه لن يسمح بدخول أي شخص لا يرتدي الكمامة، وإذا لم يلتزم الجميع بالكمامة لن يتم فتح المسجد.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала