تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الخارجية الفلسطينية ترحب بالموقف الأمريكي بشأن الاستيطان

© REUTERS / Ronen Zvulunمستوطنات الضفة الغربية المحتلة، مستوطنة "إتامار" بالقرب من نابلس، 15 يونيو 2020
مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، مستوطنة إتامار بالقرب من نابلس، 15 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 07.12.2021
تابعنا عبر
رحبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بالموقف الدولي الرافض للاستيطان، وبالضغط الأمريكي لوقف البناء الاستيطاني على أرض مطار قلنديا، شمال مدينة القدس المحتلة.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية، مساء اليوم الثلاثاء، عن الوزارة في بيان لها أن مثل هذه المواقف تعد خطوة عملية مهمة في الاتجاه الصحيح، نحو بذل مزيد من الجهود الدولية الرامية إلى إنجاح إجراءات بناء الثقة، واستعادة الأفق السياسي لحل الصراع، بالإضافة إلى تهيئة الأجواء لإطلاق عملية سلام حقيقية.
علم إسرائيلي يرفرف بالقرب من الفناء الأمامي لأحد المنازل على حافة مستوطنة ريحليم بالقرب من مدينة نابلس بالضفة الغربية - سبوتنيك عربي, 1920, 07.12.2021
إسرائيل تدشن مستوطنة جديدة في النقب
ونادت الخارجية الفلسطينية بضرورة أن تلي هذه المواقف خطوات عملية ناجعة وعاجلة تصب في تحقيق هذا الهدف، وفي مقدمتها فتح القنصلية الأمريكية في القدس المحتلة، محذرة من حملات إسرائيل التضليلية الخاصة بمشاريعها الاستيطانية عامة، وفي مطار قلنديا بوجه خاص.
وأكدت الوزارة أن إسرائيل قررت تأجيل المصادقة على المشروع الاستيطاني في المطار ولم تقم بإلغائه، وهو ما يمكن فهمه بأنه محاولة إسرائيلية مألوفة لامتصاص الضغط الدولي والأمريكي والتحايل عليه.
وأكدت الخارجية الفلسطينية أن الجرافات الإسرائيلية تواصل تهيئة البنية التحتية اللازمة لهذا المشروع الاستيطاني التوسعي، كما أنها تتمسك به من أجل فصل مدينة القدس عن محيطها الفلسطيني من الجهة الشمالية، إضافة إلى وضع العقبات أمام إمكانية تطبيق حل الدولتين باعتباره موقف استراتيجي إسرائيلي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала