تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

دراسة: التطعيم بجرعتين مختلفتين من لقاحات كورونا يمنح استجابة مناعية أقوى

© REUTERS / Jon Nazcaموظف في الرعاية الصحية يحضر جرعة من لقاح "فايزر" ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) خلال إطلاق حملة واسعة النطاق للتطعيم باللقاح في روندا، إسبانيا، 11 فبراير 2021
موظف في الرعاية الصحية يحضر جرعة من لقاح فايزر ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) خلال إطلاق حملة واسعة النطاق للتطعيم باللقاح في روندا، إسبانيا، 11 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 07.12.2021
تابعنا عبر
كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تلقوا جرعتي لقاح من نوعين مختلفين خلال تسعة أسابيع كانت استجابتهم المناعية أقوى ممن تلقوا جرعتي لقاح من نوع واحد.
وبحسب الدراسة البريطانية التي أعدتها جامعة أكسفورد، فإن من تلقوا جرعة أولى من لقاح فايزر-بيونتيك أو أسترازينيكا ثم أعقبوها بعد 9 أسابيع بجرعة ثانية من لقاح مودرنا أو نوفافاكس، يتمتعون بمناعة أكبر من غيرهم.
مركز أرض المعارض للحصول على لقاح ضد كورونا في القاهرة - مصر  - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
"رد الفعل قد يكون عنيفا"... تحذير من دمج لقاحات كورونا
ونقلت وكالة رويترز عن ماثيو سنابي، الأستاذ في الجامعة البريطانية، قوله: "اكتشفنا استجابة جيدة حقا للمناعة… في واقع الأمر أقوى من الحصول على الجرعتين من لقاح أسترازينيكا".
وأشار سنابي إلى أن الدراسة توضح أنه ليس بالضرورة الالتزام بشكل صارم بتلقي نفس نوع اللقاح في الجرعة الثانية، مضيفا: "إذا كانت عملية التلقيح ستتم بشكل أسرع مع استخدام لقاحات مختلفة فلا بأس من ذلك".
وتنص الدراسة التي شملت 1070 متطوعا على أن الجسم ينتج في هذه الحالة أجساما مضادة وخلايا تائية أكثر من تلك التي تنتجها جرعتان من لقاح أسترازينيكا، لافتة إلى أنه لا توجد أي مخاوف تتعلق بالسلامة.
والدراسة التي نُشرت في دورية "لانسيت" الطبية تمنح أملا للدول الفقيرة أومتوسطة الدخل التي قد تضطر إلى منح مواطنيها جرعات من لقاحات مختلفة بما في ذلك حال قرب نفاد إمداداتها من اللقاحات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала