تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

لاجئو الروهينغا يقاضون فيسبوك ويطالبونها بتعويض بأكثر من 150 مليار دولار

© REUTERS / Facebookمؤسس شركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ يغير اسمها إلى "ميتا"، 28 أكتوبر 2021
مؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ يغير اسمها إلى ميتا، 28 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 07.12.2021
مؤسس شركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ يغير اسمها إلى "ميتا"، 28 أكتوبر 2021
تابعنا عبر
رفع لاجئو الروهينغا من ميانمار في أمريكا وبريطانيا دعوى قضائية ضد شبكة "فيسبوك" للتواصل ‏الاجتماعي مقابل أكثر من 150 مليار دولار.‏
وتزعم الدعوى القضائية التي أقيمت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، أمس الاثنين، أن "فيسبوك" ساعدت في تعزيز الإبادة الجماعية في ميانمار منذ 10 سنوات.
وقالت إن "تقاعس فيسبوك ودعمه لخطاب الكراهية والمعلومات المضللة والتحريض على العنف أدى إلى إبادة مسلمي الروهينجا التي استمرت 10 سنوات"، بحسب ما قاله متحدث باسم المحامي في تصريحات لموقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي.
كما جاء في الدعوى القضائية أن "شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك سمحت بنشر معلومات مضللة بغيضة وخطيرة بالاستمرار لسنوات، وذلك بعد فترة طويلة من إخطارها مرارا بالعواقب المروعة والمميتة لتقاعسها عن العمل".
وستسعى المدعية في الدعوى القضائية إلى تطبيق القانون البورمي على ادعاءاتها من أجل التحايل على المادة 230 من قانون آداب الاتصالات، وهو قانون أمريكي يحمي شركات التكنولوجيا قانونيا من المحتوى الذي ينشره المستخدمون.
وأكدت شركة المحاماة "إيدلسن بي سي"، ومقرها مدينة شيكاغو الأمريكية، والتي رفعت الدعوى الجماعية ضد "فيسبوك" إن هذا التمييز يشكل "جزءا مهما" في دعواها.
تطبيق المراسلة فيسبوك ماسنجر - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
فيسبوك ماسنجر يختبر ميزة لتحصيل الديون والمستحقات المالية
من ناحية أخرى، أرسلت الدعوى القضائية خطاب إشعار إلى مكتب "فيسبوك" في بريطانيا، أمس الاثنين، لإعلام "عملاقة التواصل الاجتماعي" أن عملاءها "يعتزمون رفع دعوى ضد فيسبوك في المملكة المتحدة بالمحكمة العليا".
ويقول الإخطار إنه "على الرغم من اعتراف فيسبوك بمسؤوليته وتصريحاته حول دوره في العالم، لم يكن هناك فلس واحد من التعويضات، ولا أي شكل آخر من أشكال التعويض أو الدعم يُعرض على أي ناجٍ".
وتابع: "حتى الآن لم يتم اتخاذ أي إجراء قانوني ناجح ضد "فيسبوك" لتعويض شعب الروهينغا عن الخسائر غير العادية التي تكبدوها".
يشار إلى شركة "ميتا" (فيسبوك سابقا) كتبت في مدونة لها نشرت في عام 2018 أن تقريرا مستقلا عن الأعمال التجارية من أجل المسؤولية الاجتماعية "يخلص إلى أنه قبل هذا العام، لم نكن نفعل ما يكفي للمساعدة في منع استخدام منصتنا في إثارة الفرقة والتحريض على العنف خارج الإنترنت، ونحن نتفق على أنه يمكننا وينبغي علينا فعل المزيد".
وأضافت "فيسبوك" في تحديث للمنشور العام الماضي: "نحن نعمل مع آلية التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة في ميانمار، والتي لديها تفويض لجمع الأدلة مع ضمانات مناسبة قائمة، ومساعدة جهود المساءلة".
وتابعت: "ومن خلال هذا التعاون مع آلية التحقيق المستقلة التابعة للأمم المتحدة في ميانمار، بدأنا في تقديم البيانات بشكل قانوني التي احتفظنا بها في عام 2018، ومع استمرار هذه التحقيقات، سنواصل التنسيق معهم لتوفير المعلومات ذات الصلة أثناء التحقيق في الجرائم الدولية في ميانمار".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала