تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بعد انسحاب النواب من جلسة اليوم.. هل يعطل البرلمان الأردني اتفاقية المياه والغاز مع إسرائيل؟

© AFP 2021 / KHALIL MAZRAAWIرجل أردني يحصد الفاصوليا الخضراء في مزرعة في غور الحديثة، على بعد حوالي 80 كيلومترا جنوب العاصمة الأردنية عمان، 20 نيسان/ أبريل 2021
رجل أردني يحصد الفاصوليا الخضراء في مزرعة في غور الحديثة، على بعد حوالي 80 كيلومترا جنوب العاصمة الأردنية عمان، 20 نيسان/ أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.12.2021
تابعنا عبر
رسالة رفض جديدة لاتفاقية النوايا لتبادل المياه مقابل الطاقة التي وقعها الأردن مع إسرائيل والإمارات، خرجت هذه المرة من مجلس النواب، والذي عطل بعض نوابه الجلسة وأفقدها النصاب للتصويت على الاتفاقية.
الموقف النيابي الذي يأتي متسقًا مع الشارع الرافض والمحتج على الاتفاقية، جاء بعد انسحاب عدد كبير من أعضاء مجلس النواب الأردني من المجلس احتجاجا على عدم عقد جلسة المناقشة العامة، اليوم، حول إعلان النوايا.
وطرح البعض تساؤلات بشأن مستقبل اتفاقية إعلان النوايا وسط الرفض النيابي والشعبي في الأردن، ومدى إمكانية أن تساهم هذه المواقف في فسخ وتعطيل تنفيذ الاتفاقية.
علم الأردن  - سبوتنيك عربي, 1920, 08.12.2021
انسحاب نواب أردنيين من جلسة بسبب إعلان النوايا مع إسرائيل والإمارات
موقف نيابي
وقال موقع "هلا أخبار" إن أولى الجلسات الرقابية لمجلس النواب الأردني في دورته العادية فقدت نصابها القانوني، بعد أقل من 15 دقيقة على بدئها، إثر مغادرة عدد كبير من النواب للجلسة.
من جانبه قرر رئيس مجلس النواب الأردني، عبدالكريم الدغمي، رفع الجلسة لمدة نصف ساعة، قائلا "نرفع الجلسة لمدة نصف ساعة إثر فقدان النصاب، وإن لم تريدوا ذلك فأنتم أحرار".
يأتي ذلك بعدما صوت أعضاء المجلس بالموافقة على عقد جلسة مناقشة عامة حول إعلان النوايا الذي وقع بين الأردن وإسرائيل والإمارات، إلا أن الدغمي قرر تحديد موعدها لاحقا، أسفر ذلك عن احتجاج النواب على عدم عقد جلسة المناقشة العامة، وأطلقت شرارة الاحتجاج مداخلة النائب صالح العرموطي.
واحتج العرموطي على وجود وزير المياه والري الذي وقع إعلان النوايا مع إسرائيل تحت قبة المجلس، وقال "إما يغادر القاعة أو أنا سأغادر"، فلم يستجب رئيس المجلس للمطلب، فقرر العرموطي مغادرة المجلس ولحق به عدد كبير من النواب. واتهم النواب الأردنيون الدغمي بمخالفة نص النظام الداخلي للمجلس بعدم عقد جلسة المناقشة اليوم، إلا أنه دفع بالاتهامات بعيدا، وقال “تم التصويت على مناقشة الموضوع إعلان النوايا لكن سيتم ذلك في جلسة أخرى”.
مظاهرات ضد خطة الضم الإسرائيلية لأراضي الضفة الغربية، عمان، الأردن 27 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 04.12.2021
وسط احتجاجات الشارع... هل يسحب الأردن اتفاقية إعلان النوايا مع إسرائيل والإمارات؟
رسائل قوية
اعتبر أحمد القطاونة، عضو مجلس النواب الأردني، أن انسحاب بعض أعضاء المجلس وتعطيل التصويت على اتفاق النوايا لتبادل المياه مقابل الطاقة بين الأردن وإسرائيل رسالة أولية للحكومة.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، هي رسالة لكل من يعتقد أن الشعب الأردني يمكن أن يقبل بالتطبيع، فلا يمكن أن تمر هذه الاتفاقية ولن نسمح بذلك وسنبقى يدا واحدة مع الوطن وأبناء الوطن حتى لو اختلفت الأفكار.
ويرى القطاونة أن توقيع أكثر من 70 نائبا رسالة أخرى لأصحاب القرار أن من يمثل الشارع الأردني يرفض إضافة اتفاقية تطبيع لا بل خيانة جديدة نزولا عند رغبات بايدن بتوسيع الاتفاقيات مع إسرائيل بدل طرح حلول للقضية على حد قوله.
وتابع: "سنبقى ثابتون على مواقفنا ولن نقبل أن يسجل التاريخ لنا موقفا تتحدث عنه الأجيال بأننا قبلنا باتفاقية ترهن الوطن وأبناء الوطن (ماؤه وغازه) بيد الاحتلال الإسرائيلي".
وأكد أن الرسالة موجهة أيضا لإسرائيل التي تتابع الأخبار، وما شهده مجلس النواب الأردني اليوم رسالة واضحة وقوية، تقول إن الاتفاقية لا مكان لها في الأردن.
متظاهرون في وادي الأردن في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل يحملون الأعلام الفلسطينية أمام الجنود الإسرائيليين خلال احتجاج على خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط  - سبوتنيك عربي, 1920, 03.12.2021
معتصمون أردنيون يطالبون بإسقاط اتفاقية الغاز مع إسرائيل وإعلان النوايا
توافق نيابي
بدوره أكد نضال الطعاني، المحلل السياسي الأردني والنائب السابق، أن مجلس النواب لم يجتمع اليوم لمناقشة توقيع الاتفاقية، ورفع الجلسة جاءت بعد خروج بعض النواب المعترضين على وجود وزير المياه الأردني والمطالبة بخروجه.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، يطالب النواب بدراسة كافة أوجه التهرب من الالتزام النيابي بوجود مخارج قانونية شبيهة بالمخارج التي حصلت عند توقيع أغلب نواب المجلس السابق على اتفاقية الغاز بأن هناك اتفاقية ما بين شركات خاصة وشركة أمريكية ولا سيما وأن شركات المياه في الأردن شركات خاصة.
وأكد الطعاني أن هناك توافقًا نيابيًا بمقاومة التطبيع بكافة أشكاله وعدم الارتهان إلى إسرائيل وخصوصا في المياه والطاقة، لذلك ستشهد الجلسة القادمة خروج الحكومة بمخارج قانونية، ولا سيما بعد أن تم التوافق على الناقل الوطني للمياه من البحر الأحمر إلى العاصمة عمان والمحافظات.
وتابع: "سيكون ذلك ردًا سياسيًا وقانونيًا لإيجاد فرص توافق ما بين كافة الأطراف، لا سيما بعد زيارة المبعوث الأمريكي إلى الأردن والتوافق على الشراكة الاستراتيجية الأردنية الأمريكية.
وشهدت شوارع الأردن تظاهرات، منذ أيام ضمت آلاف المواطنين الرافضين للاتفاقية الموقعة أخيرا بين الأردن وإسرائيل والإمارات بشأن المياه مقابل الطاقة.
علم الأردن  - سبوتنيك عربي, 1920, 30.11.2021
وزير الطاقة الأردني: نشاط قوي في العامين القادمين لاكتشاف النفط والغاز في المملكة
اعتصام أردني
ورفع المعتصمون شعارات ترفض اتفاقية وادي عربا واتفاقية الغاز مع إسرائيل، وإعلان النوايا بشأن التعاون المشترك في مجال الطاقة والمياه بين الأردن وإسرائيل الذي تم توقيعه في الإمارات أخيرا.
تجدر الإشارة إلى أنه، في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني، وقعت إسرائيل والإمارات والأردن، إعلان نوايا بشأن التعاون المشترك في مجال الطاقة والمياه.
وأكد المتحدث باسم وزارة المياه والري الأردنية، أن "فكرة المشروع تنبع من حاجات الأردن المستقبلية المتزايدة لمصادر دائمة للمياه، والتي تتزايد بفعل نمو عدد السكان"، كاشفا أن بلاده "من الدول الأكثر فقرا في المياه عالميا".
وحذّر من أن العجز المائي يتفاقم عاما بعد آخر، وسيصل إلى 45 مليون متر مكعب خلال العام المقبل في قطاع مياه الشرب فقط، لافتا إلى أن "الأردن يحصل على 35 مليون متر مكعب سنويا وفقا لمعاهدة السلام، إضافة الى 10 مليون متر مكعب إضافية خارج المعاهدة تم الاتفاق عليها عام 2010".
علم إسرائيل  - سبوتنيك عربي, 1920, 02.12.2021
الكشف عن تعاون زراعي بين إسرائيل و4 دول عربية
وسيشمل الاتفاق بناء محطة ضخمة للطاقة الشمسية في الصحراء الأردنية لتوليد الكهرباء لصالح إسرائيل، وفي المقابل سيتم إنشاء منشأة مخصصة لتحلية المياه للأردن على ساحل البحر الأبيض المتوسط في إسرائيل. وسيشتري البلدان من بعضهما بعضا الكهرباء والمياه المنتجة في المرفقين.
ودائمًا ما يرفض الشارع الأردني وبعض أعضاء مجلس النواب أي اتفاقيات للتعاون بين الأردن وإسرائيل، ويعتبرونها نوعا جديدا من أنواع التطبيع مع إسرائيل، فيما يرى بعضهم أن هذه المشروعات مهمة للحد من أزمة المياه في الأردن، لا سيما وأن هناك اتفاقية موقعة بالفعل منذ عقود مع إسرائيل في هذا المجال ضمن معاهدة السلام.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала