تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الحكومة اليمينة تعلن مقتل قيادي في الجناح العسكري لـ"حزب الله" خلال معارك مأرب وتوجه طلبا إلى لبنان

© REUTERS / HANDOUTمقاتلو أنصار الله، الحوثيون، على خط المواجهة في محافظة مأرب اليمنية، 2 نوفمبر 2021.
مقاتلو أنصار الله، الحوثيون، على خط المواجهة في محافظة مأرب اليمنية، 2 نوفمبر 2021. - سبوتنيك عربي, 1920, 09.12.2021
تابعنا عبر
طالب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، اليوم الخميس، لبنان، بموقف حاسم بشأن تدخل "حزب الله" في اليمن ودعمه جماعة "أنصار الله"، مؤكدا مقتل قيادي في الجناح العسكري لـ"حزب الله" خلال معارك مع الجيش اليمني في مدينة مأرب.
وقال الإرياني​، عبر حسابه على "تويتر"، إن "الخبير والقيادي في الجناح العسكري لمليشيا "​حزب الله​" اللبناني، أكرم السيد، قتل بقصف مدفعي للجيش الوطني في جبهة ام ريش بمحافظة ​مأرب​"، مؤكدا أنها "ضربة موجعة لنظام طهران ومليشياته الطائفيّة، ومؤشّر جديد على قيادته للعمليّات العسكريّة بالمحافظة، وما تمثّله معركة مأرب من أهمية لمشروعه التوسّعي في المنطقة".
وأوضح أن "أكرم السيد (35 عامًا) دخل اليمن في أغسطس/ آب 2017، ضمن مجموعة من الإرهابيين التابعين لـ"حزب الله"، وأُرسل في 3 ديسمبر/ كانون الأول الحالي مع عدد من خبراء الحزب، إلى جبهات جنوب مأرب، لقيادة العمليات وتنفيذ مخطط ​إيران​ي بتصعيد وتيرة المواجهات في المحافظة"، على حد قوله.
وأشار الإرياني إلى أن "الإرهابي قتل إلى جانب القيادي في مليشيا الحوثي المدعو أبو أشرف الأسدي و8 من عناصر المليشيا، وتم إخلاء جثته على متن سيارة إسعاف إلى منطقة الجوبه، قبل أن يتم نقلها إلى محافظة صعدة، حيث يجري هناك دفن جثث العشرات من خبراء ومقاتلي إيران و"حزب الله" في سريّة تامّة".
وطالب الحكومة و​الشعب اللبناني​ بـ"اتخاذ موقف حاسم إزاء استمرار تدخل "حزب الله" في الشأن اليمني، وتورطه في قصف المدن والقرى وقتل اليمنيين، وتوظيفه قدراته ومقدرات ​الدولة اللبنانية​ لتقديم الدعم لمليشيا الحوثي الانقلابية، في الجوانب السياسيّة والإعلامية والمالية والعسكرية".
كما طالب ​المجتمع الدولي​ و​الأمم المتحدة​ والدول دائمة العضوية في ​مجلس الأمن​ بـ"إدانة هذا التدخل السافر الذي يقوّض جهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن، واستمرار نزيف الدم، وتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين، واتخاذ مواقف حازمة إزاءه، وتشديد العقوبات بحق قيادات حزب الله".
وأعلن التحالف العربي في اليمن، أمس الأربعاء، أن قواته نفذت 16 عملية استهداف ضد "أنصار الله" في مأرب خلال الساعات الـ 24 الماضية.
ولفت التحالف، في بيان له، إلى أن "الاستهدافات دمرت 11 آلية عسكرية، ومنظومة دفاع جوي، وخسائر بشرية تجاوزت 95 عنصرا إرهابيا"، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية- واس.
وكان التحالف العربي في اليمن أعلن تدمير منظومة دفاع جوي معاد في جبهة مأرب، موضحا أنه شن العملية بعد اعتراض وتدمير قواته الجوية طائرة مسيرة في الأجواء اليمنية، بحسب وكالة "واس".
وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، أعلن المتحدث باسم التحالف العربي العميد الركن تركي المالكي، أن "الدفاعات الجوية السعودية اعترضت ودمرت هدفاً جوياً معادياً تم اكتشافه باتجاه المنطقة الغربية".
وشدد على أن وزارة الدفاع السعودية تتخذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية أمن وسلامة المملكة وحماية مقدراتها الوطنية وكذلك المدنيين والأعيان المدنية.
وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، أواخر 2014.
في المقابل، تنفذ جماعة أنصار الله، هجمات بطائرات مسيّرة، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وأراضي المملكة.
وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف؛ فضلاً عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала