تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العثور على أقدم هيكل عظمي لعبد روماني مصلوب في بريطانيا... صور

© Photo / Danuta Żurkiewicz/Adam Mickiewicz Universityهيكل عظمي لامرأة في أوكرانيا
هيكل عظمي لامرأة في أوكرانيا - سبوتنيك عربي, 1920, 09.12.2021
تابعنا عبر
حقق العلماء اكتشافًا مرعبًا بعد دراسة بقايا عبدٍ تم اكتشافها في عام 2017، في قرية فنستانتون الإنجليزية (كامبريدجشير).
ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية، قبل عدة سنوات وجد علماء الآثار في هذه المنطقة هيكلًا عظميًا بشريًا ، يبلغ طوله 170 سم ويبلغ عمره من 25 إلى 35 عامًا، مع مسمار حديدي في الكعب.
كما تم العثور على بقايا هيكل خشبي دفن فيه العبد بجانب الجثة. وهكذا يكون هذا الاكتشاف، وفقًا للعلماء، هو أول دليل على صلب الإنسان في المملكة المتحدة.
علق رئيس الحفريات، ديفيد إنغام، بالقول: "في الواقع، هذه هي المرة الأولى التي نعثر فيها على دليل مادي على الصلب أثناء العمل الأثري".
على الرغم من أن هذا الإعدام يرتبط عادةً بالمسيحية، إلا أن علماء الآثار لا يعتقدون أن هناك أي صلة بالدين في هذه الحالة. وبعد البحث، توصل الخبراء إلى استنتاج مفاده أن العبد لم يصلب على صليب، بل على هيكل آخر.
وبدلاً من الصليب، يعتقد الفريق أن هذا ربما كان نوعًا من الألواح يُطلق عليها اسم "النعش" والتي كانت الجثة ستوضع عليها بعد الموت.
تشير حقيقة عدم وجود أي مسامير أخرى في جسد الرجل إلى أنه تم ربطه بهيكل خشبي، قال علماء الآثار إن المسمار الذي يمر عبر كعبه لم يساعد على الأرجح في دعم وزنه ولكن منعه من التملص.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала