عاملوني كالحيوان.. السعودي المعتقل بالخطأ في فرنسا يكشف تفاصيل مثيرة عن احتجازه

© AP Photo / Hasan Jamaliالصحفي السعودي جمال خاشقجي
الصحفي السعودي جمال خاشقجي - سبوتنيك عربي, 1920, 09.12.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف مصدر مسؤول، اليوم الخميس، عن سبب تواجد المواطن السعودي الذي اعتقل في باريس، هذا الأسبوع، للاشتباه بتورطه في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.
وقال المسؤول لوكالة "رويترز" إن الرجل السعودي كان مجرد سائح يقضي عطلته برفقة صديق في فرنسا، قبل اعتقاله من قبل الأمن الفرنسي قبل مغادرة المطار عائدا إلى بلاده.
بعد عودته إلى المملكة، قال الرجل في مقابلة مع التلفزيون السعودي، إن السلطات الفرنسية احتجزته في غرفة مليئة بالمرايا دون تهوية جيدة، مشيرا إلى أنه كان يخضع للمراقبة "كما لو كان حيوانا في حديقة الحيوانات".
وقال "كنت أحاول النوم طوال الليل، لكنني لم أستطع لأن المكان كان غير مريح، وكانوا يتفرجون علي كما لو كنت في حديقة حيوانات".
أُطلق سراح المواطن السعودي، أمس الأربعاء، بعد اعتقاله على أثر إطلاق جواز سفره إنذارا في مكتب الهجرة بالمطار الدولي الرئيسي بالعاصمة الفرنسية حينما كان في طريقه لمغادرة البلاد.
قال المسؤول لوكالة "رويترز" إن المواطن السعودي كانت بحوزته تأشيرة صحيحة. المشكلة هي أن الرجل لا يحمل فقط نفس جنسية خالد بن عائض العتيبي، وإنما أيضا الاسم الأول واسم العائلة ونفس سنة الميلاد، ولكن ليس نفس اسم الأب.
العتيبي هو عضو سابق في الحرس الملكي السعودي ومدرج ضمن قوائم عقوبات أمريكية وبريطانية، واعتبر في تقرير صادر بتكليف من الأمم المتحدة، ضالعا في مقتل خاشقجي في تركيا عام 2018.
العتيبي مطلوب أيضا لدى السلطات التركية بموجب مذكرة توقيف دولية، ووفقا للمسؤول ومصدر بالشرطة، فإن رقم جواز الرجل كان مختلفا، لكن المذكرة التركية شملت سنة الميلاد فقط وليس اليوم والشهر.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطاب حالة الاتحاد الثاي له، أمام الكونغرس الأمريكي في قاعة مجلس النواب في الكابيتول الأمريكي في كابيتول هيل في واشنطن، الولايات المتحدة في 5 فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.12.2021
"محاسبة القيادة السعودية"... أول تعليق أمريكي على "اعتقال مشتبه به في قتل خاشقجي
كل ذلك أعطى أجهزة المسح نسبة تشابه كافية لإطلاق الإنذار لشرطة الحدود بوجود تطابق محتمل للهوية مع شخص مطلوب. تُستخدم خوارزميات حسابية لرسم صورة جامعة لبيانات جواز السفر ومقارنتها بنظيراتها الموجودة في مذكرات الاعتقال.
وفقا للمصدر الشرطي، فإذا كانت هناك درجة معينة من التطابق، يُطلق الإنذار لتنبيه مسؤولي الحدود لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لإجراء مزيد من المراجعة.
قال المواطن السعودي خلال المقابلة التلفزيونية، إن السلطات الفرنسية لم تسمح له في البداية بالاتصال بالسفارة السعودية في باريس، لكن الضباط سمحوا له في النهاية بتلقي مكالمة واردة من السفارة والتي أبلغته أن قضيته في طريقها للحل.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала