تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الزراعة المصري لـ"سبوتنيك": العلاقات بين القاهرة وموسكو تشهد تطورا على كافة الأصعدة

© Sputnikوزير الزراعة المصري السيد القصير
وزير الزراعة المصري السيد القصير  - سبوتنيك عربي, 1920, 17.12.2021
تابعنا عبر
قال وزير الزراعة المصري السيد القصير، إن العلاقات بين القاهرة وموسكو متميزة على كافة المجالات، وإن المجال الزراعي يشهد تطورا على مستوى التعاون وتبادل الخبرات.
وتحدث الوزير في مقابلة صحفية مع "سبوتنيك"، عن الميزان التجاري بين البلدين، والعمل على زيادة تبادل السلع والاستفادة المتبادلة في مجال اللقاحات والأمصال.
كما أجاب الوزير عن العديد من الأسئلة المرتبطة بالتوسعات الزراعية في مصر واستضافة قمة المناخ 2022، وزيادة الصادارات المصرية...إلى نص الحوار.
اللقاء تتضمن الحوار توسيع أفق التعاون بشأن تبادل السلع، وطلبنا خلال النقاش مع السيد نائب الوزير زيادة حجم الاستيراد من الدولة المصرية والمنتجين الزراعيين في مصر، خاصة الموالح والبطاطس.
© Sputnikوزير الزراعة المصري السيد القصير مع مراسل وكالة "سبوتنيك" محمد حميدة
وزير الزراعة المصري السيد القصير مع مراسل وكالة سبوتنيك محمد حميدة - سبوتنيك عربي, 1920, 17.12.2021
وزير الزراعة المصري السيد القصير مع مراسل وكالة "سبوتنيك" محمد حميدة
بداية معالي الوزير بشأن العلاقات المصرية-الروسية على مستوى المجال الزراعي ...ما أبرز أوجه هذا التعاون الحالي والمستقبلي؟
في البداية يجب التأكيد أن العلاقات المصرية- الروسية تاريخية منذ قديم الزمن وهي متميزة على مدار التاريخ في كافة المجالات.
تميزت العلاقات في الفترة الأخيرة منذ تولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث جرى التنسيق الكامل بين مصر ورسيا في كل القضايا والمحاور ذات الاهتمام المشترك، وأصبحت الرؤية المشتركة بين البلدين والتشاور المستمر والتنسيق هو السائد بين الجانبين.
التنسيق المستمر والتشاور بين البلدين يعود لوزن الدولتين في العالم، خاصة أن لروسيا مكانتها الدولية، وأيضا لمصر موقعها الاستراتيجي في العالم العربي والمنطقة، إضافة إلى أن النهج المصري يعتمد على المصالح المتبادلة والشراكة الحقيقة.
بشأن القطاع الزراعي، تربطنا علاقات وثيقة مع الجانب الروسي، خاصة أن الميزان التجاري يعبر عن مستوى العلاقات بين البلدين.
نحن نستورد القمح من روسيا، والأخشاب وعباد الشمس ومحاصيل أخرى كما نصدر الموالح والبطاطس، وبعض المحاصيل الأخرى.
حصاد القمح، منطقة نوفوسيبيرسك، روسيا، الزراعة، الاقتصاد، قمح، اقتصاد - سبوتنيك عربي, 1920, 26.08.2020
مصر تشتري 530 ألف طن من القمح الروسي
بشأن زيارة نائب وزير الزراعة الروسي للعلاقات الدولية سيرجي ليفين للقاهرة والاجتماع الذي جرى بينكم...ما الذي ترتب على هذا الاجتماع وأهم الملفات التي طرحت خلال اللقاء؟
بالفعل استقبلنا معالي نائب وزير الزراعة الروسي والوفد المرافق له، وعقدنا لجنة مشتركة من الجانبين، وبحثنا خلالها كافة أوجه التعاون خلال الفترة الماضية والمستقبلية أيضا.
خلال اللقاء تضمن الحوار توسيع أفق التعاون بشأن تبادل السلع، وطلبنا خلال النقاش مع السيد نائب الوزير زيادة حجم الاستيراد من الدولة المصرية والمنتجين الزراعيين في مصر، خاصة الموالح والبطاطس.
كما نوهنا إلى أن ما يتخذ من إجراءات رقابية سواء على مستوى الوزارة أو المصدرين تتميز بالجدية الكاملة، كما أن المعامل المصرية تراقب الصحة النباتية والحجر الزراعي بدقة عالية.
وأشير هنا إلى أنه وبعد صدور القرار الجمهوري بتولي الحجر الزراعي منظومة التكويد ومتابعة المنشآت التي تصدر المنتجات الزراعية، أصبح النظام الكامل والدقيق هو المعمول به لمتابعة المنتجات التي يتم تصديرها، إضافة للإجراءات الصارمة بشأن مطابقة المبيدات والفحص الشامل.
كما تحدث نائب وزير الزراعة الروسي خلال اللقاء عن أن بلاده ستزيد حجم استيراد البطاطس والموالح خلال الفترة المقبلة.
أيضا لدينا مذكرة تفاهم بين البلدين تتعلق بمجال الحجر الزراعي، ونسقنا مع نائب الوزير على تحديد نقاط اتصال، على أمل أن الانتهاء من المراجعة خلال شهر يناير/ كانون الثاني المقبل، خاصة أننا انتهينا من مراجعة المذكرة وننتظر رأي الجانب الروسي، لتوقيع المذكرة.
وحدات البحرية الروسية فى ميناء الإسكندرية - سبوتنيك عربي, 1920, 02.03.2021
تدشين خط ملاحي جديد بين مصر وروسيا لنقل الحاصلات الزراعية
ما الذي تتضمنه هذه المذكرة والمترتب على توقيعها؟
تهدف المذكرة لوجود نقاط مشتركة لأسلوب تبادل المعلومات والخبرات في مجال الحجر الزراعي، وأسلوب إصدار شهادة الصحة النباتية، والاستفادة من التجربة الروسية في إصدار هذه الشهادة إلكترونيا والتحول الرقمي.
من جانبنا وجهنا الحجر الزراعي بمصر من أجل التعامل بشكل جاد في هذا الجانب للاستفادة من الخبرات الروسية.
كما اتفقنا على تسهيل إجراءات إصدار الموافقات المرتبطة بالمجازر والمنشآت التي تصدر الأسماك، وقد وجهنا الزملاء في هيئة الخدمات البيطرية بالتنسيق مع نظيرتها في روسيا، بحيث يتم العمل على تسهيل الإجراءات الخاصة بالمجازر التي انتهى تاريخ سريان الموافقة الخاصة بها، بحيث يمكن مراقبة هذه المنشآت افتراضيا، والعمل على تجديد الموافقات في إطار دعم العلاقات بين البلدين.
كما ناقشنا عملية التنسيق والتوسع في مجال اللقاحات والأمصال للاستفادة من الخبرة الروسية، خاصة مع المركز الروسي المتخصص في اللقاحات البيطرية ومراقبة صحة الحيوان، ونعمل على شراكة بين هيئة الخدمات ونظيرتها في روسيا، من أجل التعاون والاهتمام بهذا الجانب.
وخلال اللقاء ساد التفاهم في مجمل وجهات النظر والملفات التي ناقشناها، ونأمل في زيادة التعاون، حيث اتفقنا على زيادة تبادل الخبرات في المراكز البحثية بين البلدين، حيث أن مصر لديها مركز البحوث الزراعية على أعلى مستوى ومركز بحوث الصحراء، في ظل وجود مراكز متقدمة أيضا في روسيا، وهو ما يعود بالاستفادة على الجانبين.
الحكومة السورية تصحو متأخرة لإنقاذ موسم القمح شرقي سوريا - سبوتنيك عربي, 1920, 14.12.2021
مصر وروسيا تناقشان إنشاء منطقة لوجستية حرة لتخزين الأقماح
بشأن الميزان التجاري بين البلدين في مجال الزراعة ما هي الأرقام المحققة أخيرا في هذا الإطار؟
الميزان التجاري في مجال الاستيراد بالطبع لصالح روسيا، حيث استوردنا في العام 2019- 2020، نحو 8 مليون طن، وصدرنا نحو 650 ألف طن من الموالح والبطاطس، وفي الفترة الحالية استوردنا نحو 6.2 مليون طن استيراد، فيما صدرنا 686 ألف طن.
نأمل في الفترة المقبلة زيادة الصادرات المصرية، وخلال الحديث مع نائب وزير الزراعة اتفقنا على العمل من أجل زيادة الصادرات المصرية لروسيا، حيث وعدنا الوزير بالتنسيق مع كافة الجهات على أن تكون الأولوية للدولة المصرية ومنتجاتها من حيث السلع التي لا تنتجها روسيا.
منذ أيام أطلق مركز التصدير الروسى جناح الصادرات للصناعات الغذائية الروسية بالقاهرة...ما الذي تعنيه الخطوة...وما الذي يترتب عليها؟
بالتأكيد هذه الخطوة عظيمة ونقدرها بدرجة كبيرة، وتؤكد أهمية السوق المصري بالنسبة للجانب الروسي، خاصة أن السوق المصرية منفتحة على الأسواق الأفريقية، حيث لا يقتصر الأمر على الداخل المصري فقط.
ويعد الجناح الروسية بمثابة خطوة هامة للاطلاع على سوق جديدة بالنسبة له في الدول الأفريقية، وسيكون له العديد من النتائج الإيجابية.
على الجانب الآخر فإن وزيرة التجارة والصناعة المصرية زارت روسيا وشكلت لجنة فنية هناك، خاصة في ظل التوجيهات بزيادة المعارض الخاصة بالسلع المصرية في كل الدول، واعتقد أن وزارة التجارة تدرس الفرص في السوق الروسي المؤثر والمهم بالنسبة لنا.
قناة السويس الجديدة - سبوتنيك عربي, 1920, 10.12.2021
روسيا تبدأ بتمويل إنشاء منطقتها الصناعية في مصر
فيما يتعلق باستضافة مصر لمؤتمر المناخ عام 2022...ما الذي تمثله هذه الخطوة؟
استضافة مصر لمؤتمر الأطراف ( قمة المناخ) يعتبر شهادة تقدير للدولة المصرية، وتقدير للقارة الأفريقية ودور مصر المؤثر في القارة.
وأذكر هنا أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة الأخيرة تضمن رؤية واضحة واستراتيجية قامت بها الدولة المصرية، كما قدمت العديد من الأفكار وحدد الملامح الدقيقة، الأمر الذي أكد أمام للعالم الخطوات الاستباقية للدولة المصرية لمعالجة التغيرات المناخية، وهي جميعها دوافع أكدت على قدرة مصر على استضافة القمة.
الأمر الآخر يرتبط بالجهود المصرية والتعاون مع الأشقاء في الدول الإفريقية، خاصة أنها دائما الصوت المعبر عن الدول الإفريقية، خاصة أن القارة الإفريقية هي الأكثر تأثرا بالتغيرات المناخية.
الأمر الثالث يرتبط بنجاح مصر في تنظيم العديد من المؤتمرات والملتقيات الدولية، وقد وجه الرئيس اللجنة المعنية بأن يكون التنظيم على أعلى مستوى، وستبهر مصر العالم بقدراتها وقدرتها على تنظيم المؤتمر.
بشأن مشروعات التوسعات الزراعية التي انجزتها مصر ومنها ما يجرى العمل عليه حاليا...هل أحدثت الفارق بشكل فعلي على مستوى الصادرات أو سد الاحتياجات المحلية؟
لقد فرضت جائحة كورونا واقعا جديدة، حيث تأكد للعالم جميعا أن الأمن الغذائي يربتط بشكل مباشر بالأمن القومي لأي بلد.
وخلال السنوات السبع الماضية شهد قطاع الزراعة نهضة كبيرة، خاصة أن قطاع الزراعة في مصر يستوعب أكثر من 25 بالمئة من العمالة، ويساهم في أكثر من 17 بالمئة من النتائج الإجمالي المحلي، كما يصدر أكثر من 17 إلى 18 بالمئة من حجم الصادرات السلعية المصرية.
كما تؤدي التنمية في قطاع الزراعة للتنمية في قطاعات أخرى بشكل مباشر منها الصناعة والتجارة والقوى العاملة.
وضمن توجيهات القيادة السياسية العمل على مجموعة من المحاور لزيادة حجم الانتاج الزراعي وتقليل فجوة الاستيراد، وكان أهم هذه المحاور هو التوسع الأفقي وزيادة الرقعة الزراعية.
من أهم المشروعات، نحو 500 ألف فدان في مشروع شمال وسط سيناء، ومشروع الدلتا الجديدة يستهدف مليون فدان مساحة زراعية صافية، وكذلك مشروعة توشكى الذي يستهدف نحو 500 ألف فدان، والوادي الجديد وشرق العوينات، وكذلك غرب المنيا، والعديد من الأماكن التي تصل إلى نحو 4 مليون فدان خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وبشكل عام هذه المساحة تساهم في خفض الفجوة في المحاصيل الزراعية بل وزيادتها، وكذلك إنتاج نوعية متميزة من المنتجات منها الخضر والمحاصيل البستانية، وتزيد نسبة الصادرات بشكل مؤكد.
برمجة - سبوتنيك عربي, 1920, 18.11.2021
روسيا تقدم حلولا في مجال تكنولوجيا المعلومات في مصر
ما أبرز التحديات المائية أمام هذه التوسعات في الرقعة الزراعية؟
أبرز هذه التحديات يتعلق بالتكاليف المرتفعة وكذلك الفقر المائي، حيث تسعى الدولة المصرية للتغلب على هذا الأمر بكل السبل. وفيما يتعلق بحصة مصر في مياه النيل فإن لمصر حقوقها التاريخية وكل ما نطلبه يتعلق بالحق التاريخي، خاصة أن مصر دولة ليست معتدية، والنيل يمثل أساس التنمية للشعب المصري، ونأمل أن تدفع المنظمات الدولية بشكل قوي لتحقيق الاتفاق وكذلك الاتحاد الأفريقي.
إلى جانب الحفاظ على حصة مصر التاريخية في مياه نهر النيل، نعمل من أجل ترشيد مياه الري عبر إنشاء محطات معالجة مياه الصرف الزراعي، ولدينا محطات حصلت على أعلى التقديرات العالمية.
وبشكل عام فإن هذه التوسعات تزيد المحاصيل وتقلل الفجوة وتستوعب عمالة بشكل أكبر، كما أنها تعمل على إقامة مجتمعات عمرانية بجوارها، وترتبط بها أنشطة أخرى كالإنتاج الحيواني والتعبئة ومحطات التصدير والتصنيع الزراعي.
كما نعمل على ترشيد المياه عبر الآليات والتكنولوجيا الحديثة، ومحاولة السيطرة على المحاصيل شراهة استخدام المياه مثل الأرز والموز.
ما هي المراكز الأولى التي تحتلها مصر الآن على مستوى الصادرات الزراعية؟
تحتل مصر المرتبة الأولى على مستوى الموالح، بعد تربع إسبانيا لفترة من الزمن على هذا المركز، كما نحتل المركز الثالث لتصدير البطاطس على مستوى العالم، وكذلك العنب والثوم، والبصل المصري نحقق فيها مراكز متقدمة.
ونصدر في الوقت الراهن لأكثر من 150 دولة، بنحو 350 منتجا من المحاصيل الزراعية، ودخلنا العديد من الأسواق منها السوق الصيني، وهو ما يؤكد الإجراءات الصحة النباتية الجيدة التي تتخذها مصر.
أجرى الحوار / محمد حميدة
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала