تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تعميم مصرف لبنان يعيد "طوابير الذل" أمام البنوك

© Sputnik . Abdul Kader Albayجمعية "صرخة المودعين" وتحالف "متحدون" في تظاهرة أمام قصر العدل و مصرف "فرنسبنك" في بيروت، لبنان 19 نوفمبر 2021
جمعية صرخة المودعين وتحالف متحدون في تظاهرة أمام قصر العدل و مصرف فرنسبنك في بيروت، لبنان 19 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.12.2021
تابعنا عبر
تشهد المصارف اللبنانية، منذ صباح اليوم الخميس 23 ديسمبر/ كانون الأول، طوابير طويلة لعشرات المواطنين للاستفادة من التعميم 161 الصادر عن مصرف لبنان والذي يسمح بسحب المعاشات الشهرية بالدولار الأمريكي وفق سعر المنصة.
من مدينة طرابلس شمالي لبنان إلى بيروت وصيدا، تهافت المواطنون والموظفون في القطاع العام والسلكي العسكري للحصول على معاشاتهم بالدولار من داخل المصارف، التي بدورها أغلقت الأبواب وسمحت بدخول العملاء بحسب الدور، مما أدى إلى ازدحام كبير واندلاع عدة إشكالات.
وتداول عدد من الناشطين مقاطع فيديو تظهر الازدحام والإشكالات معبرين عن امتعاضهم وغضبهم من المشاهد "المذلة".
فيما حذر النائب ميشال الضاهر، عبر تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، من انهيار القطاع الصحي جراء الإصابات المرتفعة بفيروس كورونا والتي ستنتج عن زحمة المصارف.
وكان مصرف لبنان قد أصدر تعميما يوم الخميس الماضي حمل الرقم 161 يقول فيه أن مصرف لبنان سيقوم بتزويد المصارف اللبنانية بالدولار الأمريكي على أساس سعر الصرف اليومي المعلن على منصة "صيرفة"، وعلى المصارف بدورها أن تدفع للعملاء بالدولار الأمريكي في عمليات السحوبات أو عبر الصندوق نقدا من الحسابات، وينتهي مفعول التعميم في آخر يوم من السنة الحالية.
وهذا ما أتاح للموظفين أن يسحبوا معاشاتهم بالدولار على أساس سعر صرف يومي يعادل 22200 ليرة لبنانية من المصارف، وإعادة صرفها في السوق السوداء على سعر صرف 27000 ليرة لبنانية.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала