تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حقيقة الإفراج عن وزيرة الثقافة الليبية مبروكة توغي

© REUTERS / HAZEM AHMEDرجال الأمن الليبي يحرسون مركز اقتراع في طرابلس، ليبيا، 6 فبراير 2021
رجال الأمن الليبي يحرسون مركز اقتراع في طرابلس، ليبيا، 6 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.01.2022
تابعنا عبر
نفى وكيل وزارة الثقافة والتنمية المعرفية للشؤون العامة في ليبيا، خيري الراندي، الإفراج عن وزيرة الثقافة مبروكة توغي، مؤكدا أنها أُعيدت للحبس بعد إجراء كشوفات طبية.
وقال الراندي، إن "المستشار الإعلامي السابق طارق الجحاوي تم إعفاؤه من مهامه منذ أغسطس/ آب الماضي والتصريحات التي يُدلي بها تدخل في نطاق انتحال الصفة"، داعيا إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي من شأنها ما وصفه بـ"المساس بنزاهة الحكومة".
وكانت وكالة الأنباء الليبية، نقلت عن مستشار وزير الثقافة والتنمية المعرفية طارق الجحاوي قوله إن "الوزيرة مبروكة توغي غادرت الحبس الاحتياطي"، مؤكدا الكشف عن الملابسات لاحقا لرد الاعتبار.
وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، عبدالحميد الدبيبة، قال، أمام اجتماع الحكومة، إن "التحقيق بشكل علني مع الوزراء وتوقيفهم مستفز جداً"، مناشداً النائب العام بأن "يتعامل بحنكة مع قرار إيقاف وزيرة الثقافة كونها امرأة ونحن نضمن التحقيق معها".
وأضاف: "ما حدث أمر يحتاج إلى التأني في التعاطي معه، وعدم الاندفاع لأننا أمام امرأة ليبية في كل الأحوال"، مشيرا إلى أن "الوزيرة قد تكون أخطأت، وعملت مع بعض الأطراف الأخرى أعمالا قانونية أو غير قانونية، لذلك يتم التحقيق معها".
ورفض التعامل مع الوزيرة بطريقة غير لائقة حتى على "السوشيال ميديا"، مشيرا إلى أن هناك حملة ممنهجة لإفشال الحكومة بعد أن كانت موجهة لرئيس الحكومة في بداياتها.
وأصدر النائب العام الليبي الصديق الصور، الأربعاء الماضي، قرارا بالحبس الاحتياطي على وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية مبروكة توغي، وذلك في وقائع فساد.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала