تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني
Государственный флаг Казахстана виден в разбитом окне отделения Kaspi Bank после протестов, вызванных повышением цен на топливо в Алматы - سبوتنيك عربي, 1920
أحداث كازاخستان
تشهد كازاخستان منذ عدة أيام موجة احتجاجات بدأت بمطالب اقتصادية تحولت لاشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن في عدد من المدن بينها ألما آتا كبرى مدن البلاد.

إغلاق مطار ألما آتا بكازاخستان

© Sputnik . Russian Defence Ministry / الذهاب إلى بنك الصورالمعدات العسكرية التابعة لقوات حفظ السلام (ضمن منظمة معاهدة الأمن الجماعي) تصل مطار ألماتي، كازاخستان 9 يناير 2022.
المعدات العسكرية التابعة لقوات حفظ السلام (ضمن منظمة معاهدة الأمن الجماعي) تصل مطار ألماتي، كازاخستان 9 يناير 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 12.01.2022
تابعنا عبر
أعلن المكتب الإعلامي بمطار ألماتي بكازاخستان، اليوم الأربعاء، إغلاق المطار، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن استئناف العمل به في وقت لاحق.
وقالت المتحدثة باسم المكتب الإعلامي للصحفيين ردا على طلب التعليق على تقارير وردت بشأن غلق المطار على مواقع التواصل الاجتماعي: "نعم، نؤكد ذلك. بصفة مبدئية".
وأضافت "المطار مغلق حتى الـ 14 من شهر كانون الثاني/يناير، وستتوافر معلومات أكثر دقة لاحقا".
ولاحقا، سحبت المتحدثة تعليقها وقالت "زملاء، سأقدم لكم خلال النهار معلومات دقيقة. لم نؤكد ذلك بعد".
قائد قوات الإنزال الجوي الروسية، الفريق أول، أندريه سيرديوكوف - سبوتنيك عربي, 1920, 11.01.2022
قائد قوات حفظ السلام لمنظمة الأمن الجماعي: سنعود إلى نقاطنا بعد إنهاء المهام في كازاخستان
يذكر أن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، قد أعلن الجمعة الماضية، أن قوات حفظ السلام الروسية، جنبًا إلى جنب مع وكالات إنفاذ القانون في كازاخستان، سيطرت بشكل كامل على مطار ألما آتا.
وكانت الغرفة الوطنية لرجال الأعمال "أتاميكين"، قد أعلنت أن حجم الأضرار الناجمة عن أعمال الشغب في كازاخستان حتى يوم الأربعاء تجاوز الـ 240 مليون دولار.
وتوزعت الأضرار بحسب بيان الغرفة على 1615 كيانا تجاريا في 11 منطقة من البلاد، منها 1771 كيانا تجاريا في ألما آتا.
وبحسب البيان فقد تضرر حوالي 1482 كيانا يعملون في التجارة، 44 كيانا في التموين، و61 كيانا في مجال القطاع المالي و23 مركزا لوجيستيا و 5 مراكز إعلام.
وشهدت كازاخستان شهدت منذ عدة أيام موجة احتجاجات بدأت بمطالب اقتصادية تحولت لاشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن في عدد من المدن بينها ألما آتا كبرى مدن البلاد.
وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستستمر بمهمتها في كازاخستان لحين عودة الاستقرار الكامل في البلاد.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала