تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني
Государственный флаг Казахстана виден в разбитом окне отделения Kaspi Bank после протестов, вызванных повышением цен на топливо в Алматы - سبوتنيك عربي, 1920
أحداث كازاخستان
تشهد كازاخستان منذ عدة أيام موجة احتجاجات بدأت بمطالب اقتصادية تحولت لاشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن في عدد من المدن بينها ألما آتا كبرى مدن البلاد.

باشينيان وتوكايف يناقشان إنهاء مهمة حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان

© Sputnik . Vladislav Vodnev / الذهاب إلى بنك الصورالوضع في كازاخستان - احتجاجات وأعمال شغب في مدينة نور سلطان، 6 يناير 2022
الوضع في كازاخستان - احتجاجات وأعمال شغب في مدينة نور سلطان، 6 يناير 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.01.2022
تابعنا عبر
ناقش رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكايف، اليوم الخميس، عملية استكمال مهمة حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لمجلس الوزراء الأرميني.
وبحسب ما نقل الموقع الإلكتروني للحكومة الأرمينية، فقد تحدث رئيس كازاخستان عن تسوية الوضع في البلاد. وفي هذا السياق، تم النظر في مسألة استكمال أنشطة بعثة حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان وعملية سحب الوحدات العسكرية.
وأجرى توكايف محادثة هاتفية مع الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، شكر من خلالها الرئيس البيلاروسي على دعمه بالإضافة لمناقشة عدد من القضايا الثنائية.
وشهدت كازاخستان، مطلع العام الجاري، موجة احتجاجات، بدأت بمطالب اقتصادية، وتحولت إلى اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن في عدد من المناطق، بينها ألماآتا، كبرى مدن البلاد.
وعلى خلفية الاضطرابات، أقال الرئيس، قاسم جومارت توكايف، الحكومة، وأعلن حالة الطوارئ في عموم البلاد، حتى الـ 19 من الشهر الجاري.

وأعلنت دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي (روسيا، أرمينيا، بيلاروسيا، قرغيزستان، طاجيكستان)، في وقت سابق، إرسال قوات حفظ سلام إلى كازاخستان، بعد مناشدة رئيسها قادة الدول الأعضاء في المنظمة، لمساعدة بلاده في التغلب على ما وصفه "بالتهديد الإرهابي".

ومع عودة الاستقرار إلى البلاد، بمساعدة وحدات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الدفاع المشترك، أعلن الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكايف، يوم أمس الأربعاء، أن المهمة الرئيسية لقوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي انتهت (باستعادة الأمن والاستقرار في البلاد)، وخلال يومين سيبدأ الانسحاب التدريجي للقوات المتحدة التابعة للمنظمة. وأن عملية انسحاب القوات لن تستغرق أكثر من 10 أيام.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала