تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الكشف عن دور الأمير تشارلز ونجله وليام في الإطاحة بالأمير أندرو..."يتعلق ببقاء المؤسسة بأي ‏ثمن"‏

© AFP 2021 / DANIEL LEALولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، مع نجله الأمير، وليام
ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، مع نجله الأمير، وليام - سبوتنيك عربي, 1920, 14.01.2022
ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، مع نجله الأمير، وليام
تابعنا عبر
كشفت تقارير بريطانية نقلا عن مصدر ملكي رفيع، عن الدور الذي لعبه ولي العهد البريطاني، الأمير ‏تشارلز، ونجله الأكبر الأمير وليام، في تجريد الأمير أندرو من رعايته الملكية وألقابه العسكرية.‏
وقال المصدر في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الأمير تشارلز والأمير وليام كانا "فعّالين" في الإطاحة بالأمير أندرو.
وأعلن قصر باكنغهام، أمس الخميس، أنه تم تجريد "دوق يورك"، الأمير أندرو، من ألقابه ورعايته، وذلك بعد أيام من رفض محكمة في مدينة نيويورك الأمريكية طلب أندرو برفض دعوى الاعتداء الجنسي المرفوعة ضده من قبل فيرجينيا جوفري، التي اتهمت رجل الأعمال الأمريكي المنتحر، جيفري إبستين، باستغلالها جنسيا.
الملياردير الأمريكي، جيفري إبشتاين - سبوتنيك عربي, 1920, 07.12.2021
المباحث الفيدرالية تستخدم منشارا لفتح خزانة رجل الأعمال المنتحر جيفري ‏إبستين... ماذا وجدوا داخلها؟
وجاء في بيان القصر أن "دوق يورك سيستمر في عدم القيام بأية واجبات عامة، وسيدافع عن قضيته كمواطن عادي".
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" نقلا عن مصادر داخل القصر أن قرار عزل أندرو "نوقش على نطاق واسع" داخل عائلته حتى قبل الحكم، وكان لتشارلز وويليام "دورا فعّالا" في تلك المحادثات.
وقال المصدر الملكي الكبير للصحيفة: "هذا يتعلق ببقاء المؤسسة بأي ثمن".
وتضمنت الألقاب العسكرية الفخرية التي تم تجريدها من الأمير أندرو: عقيد في حرس غرينادير، وسلاح جوي فخري لسلاح الجو الملكي لوزيماوث، وكولونيل قائد الفوج الملكي الأيرلندي، وعقيد ملكي في الفوج الملكي الاسكتلندي، وفقا لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية.
وجاءت الإطاحة بالأمير أندرو، بعد أشهر من قول والدته ملكة بريطانيا، إليزبيث الثانية، إنها تريد أن يحتفظ بألقابه العسكرية، إذ صرح مصدر عسكري كبير لصحيفة "تايمز" البريطانية في شهر أغسطس/ آب الماضي إنها "أخبرت الفوج رغبتها في بقاء دوق يورك برتبة كولونيل".
ولسنوات زعمت، فرجينيا جوفري، أن جيفري إبستين أجبرها على ممارسة الجنس مع صديقه الأمير أندرو، لكن ظل ينفى الأخير وقصر باكنغهام هذه المزاعم مرارا وتكرارا.
وفي أغسطس 2021، أقامت جوفري دعوى قضائية ضد أندرو، متهمة إياه بالاعتداء الجنسي.
وزعمت أن جيفري إبستين أجبرها على ممارسة الجنس مع أندرو في 3 مناسبات، داخل قصره بنيويورك، وفي لندن، وفي جزيرة إبستين الخاصة في جزر فيرجن الأمريكية في عام 2001، وقتما كانت تبلغ من العمر 17 عاما.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала