تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أكثر من 20 اعتداء على صحفيين تونسيين خلال احتجاجات والنقابة تدين "العنف المنهجي"

© Sputnik . Mariem Gdiraمسيرة في شارع الحبيب بورقيبة بتونس للتنديد بقمع الشرطة للاحتجاجات الأخيرة، 18 يونيو/ حزيران 2021
مسيرة في شارع الحبيب بورقيبة بتونس للتنديد بقمع الشرطة للاحتجاجات الأخيرة، 18 يونيو/ حزيران 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
تابعنا عبر
أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، اليوم السبت، تسجيل أكثر من 30 اعتداء على صحفيين ومصورين وتوقيف 4 منهم، خلال تغطيتهم للاحتجاجات التي اندلعت في العاصمة أمس الجمعة.
القاهرة - سبوتنيك. وذكرت النقابة، في بيان لها نشرته اليوم بصفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أن الصحفيين تعرضوا، أمس الجمعة، إلى اعتداءات خطيرة وغير مسبوقة من قبل القوات الشرطية بشارع الحبيب بورقيبة، أثناء تغطيتهم للاحتجاجات بالعاصمة تونس.
وأوضحت النقابة التونسية أن وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة قد سجلت أكثر من 20 اعتداء على الصحفيين، موضحة أن الصحفيين والمصورين تم استهدافهم رغم ارتدائهم صدرياتهم المميزة، مشيرة إلى توقيف 4 صحفيين وصحفيات خلال عملهم، بدعوى تصويرهم التعاطي الأمني مع المحتجين وعمليات الإيقاف التي استهدفت المحتجين المنتمين لمختلف الأطراف المحتجة، بالتوازي مع أخذ هواتف 3 صحفيات عنوة، وخرق معلومات شخصية لإحداهن.
وأدانت النقابة العنف المنهجي والإيقافات التي مارستها قوات الأمن، موضحة أن هذه الممارسات تكرس "لدولة القمع البوليسي"، موضحة أن ما حدث هو خطوة للخلف نحو مزيد من التضييقات على الحريات العامة، خاصة حرية التعبير وحرية الصحافة.
وكانت تنسيقية الأحزاب الديمقراطية قد أكدت، في وقت سابق اليوم، إطلاق سراح جميع أعضائها السبعة الذين تم توقيفهم خلال الاحتجاجات، التي اندلعت أمس، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء التونسية.
ويذكر أن قوات الأمن التونسية استعملت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين معارضين للإجراءات الاستثنائية التي أقرها الرئيس قيس سعيد، منذ 25 يوليو/تموز الماضي، وتجديدها في 22 سبتمبر/أيلول، خلال محاولتهم الوصول إلى شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала