تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

انتقادات في "آسيان" بسبب زيارة رئيس الرابطة للمجلس العسكري في ميانمار

© REUTERS / Stringer .قائد المجلس العسكري في ميانمار مين أونغ هلاينغ
قائد المجلس العسكري في ميانمار مين أونغ هلاينغ  - سبوتنيك عربي, 1920, 15.01.2022
تابعنا عبر
أكد رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج ضرورة استمرار استبعاد المجلس العسكري في ميانمار من اجتماعات ر ابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان".
وحسب بيان لوزارة الخارجية في سنغافورة، اليوم السبت، نشرته "رويترز"، أوضح أن لونج حث في مكالمة فيديو، يوم الجمعة، الرئيس الجديد للمجموعة الإقليمية "آسيان"، على إشراك جميع الأطراف في نزاع ميانمار.
احتجاجات ضد الانقلاب العسكري في مدينة يانغون، ميانمار 6 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
المجلس العسكري في ميانمار: ملتزمون بالتعاون "قدر الإمكان" مع خطة سلام "الآسيان"
وقال لي لنظيره الكمبودي "هون سن" إن آسيان يجب أن تستمر في دعوة ممثل غير سياسي من ميانمار لحضور اجتماعاتها وأي قرار للتغيير "يجب أن يستند إلى حقائق جديدة".
تأتي تصريحاته في أعقاب زيارة مثيرة للجدل، الأسبوع الماضي، من قبل هون سين إلى ميانمار، حيث التقى مين أونج هلينج، رئيس الحكومة العسكرية الذي استبعدته آسيان من قمة قادتها لفشله في تنفيذ خطة النقاط الخمس لإنهاء الأعمال العدائية والسماح بالحوار بعد الانقلاب العام الماضي.

وكان وزير الخارجية الماليزي، سيف الدين عبد الله، قد انتقد الخميس الماضي، زيارة "هون سين" إلى ميانمار، مؤكدا أن بعض أعضاء آسيان شعروا أن هون سين كان ينبغي أن يناقش رحلته مع زملائه القادة مسبقًا، حيث يمكن اعتبارها اعترافًا بالمجلس العسكري.

وقال لي لهون سين إن أي تعامل مع ميانمار يجب أن يشمل "جميع الأطراف المعنية"، بما في ذلك الحزب الحاكم المخلوع برئاسة أونغ سان سو كي.
وأكد رئيس وزراء سنغافورة إنه على الرغم من التزامات ميانمار بالسلام، فقد شن الجيش مزيدًا من الهجمات ضد خصومه السياسيين وفرض المزيد من أحكام السجن.

وطبقا للبيان، قدّم هون سين بعض المقترحات إلى لي حول كيفية تنسيق وقف إطلاق النار في ميانمار وتقديم المساعدة الإنسانية. أجاب لي أن هذه قد تكون معقدة لأنه لم يكن هناك وصول لجميع الأطراف، على الرغم من أن سنغافورة لم تعترض على الفكرة من حيث المبدأ.

وقال لي، وفقا للبيان، إن جميع مقترحات كمبوديا، بصفتها رئيسة آسيان، يجب أن تناقش بشكل أكبر بين وزراء خارجية المجموعة.
يشار إلى أن كمبوديا أجّلت، الأربعاء الماضي، اجتماع آسيان، المقرر الأسبوع المقبل، لأن بعض وزراء الخارجية أعربوا عن "صعوبات" في الحضور.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала