الفصائل الفلسطينية في الجزائر لبحث ملف الانقسام.. فما سقف التوقعات؟

الفصائل الفلسطينية في الجزائر لبحث ملف الإنقسام.. فما سقف التوقعات؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة حجم التوقعات من أن يؤدي مؤتمر الفصائل الفلسطينية في الجزائر إلى تحقيق اختراق في ملف المصالحة الوطنية وإنهاء الإنقسام.
ويأتي عقد المؤتمر عملاً بالاتفاق الذي تم بين الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في السادس من ديسمبر/كانون أول الماضي، على استضافة مؤتمر جامع للفصائل الفلسطينية.

وعشية بدء المؤتمرقالت حركة حماس أنها قدمت رؤية متكاملة للجزائر حول المصالحة الفلسطينية، شملت جملة من الإصلاحات للوضع الفلسطيني الداخلي، تتمثل في إعادة تشكيل منظمة التحرير، وإنهاء التفرّد بالقرار الفلسطيني، وإجراء الانتخابات في الداخل والخارج.

عضو دائرة العلاقات الوطنية في حركة حماس، إبراهيم المدهون، قال ل"بانوراما"، إن الحركة معنية بإنهاء الانقسام، وهي ترى أن المصالحة الوطنية يجب أن تقوم على تحقيق الشراكة الكاملة والذهاب لانتخابات.
ولفت المدهون إلى أن "الإبقاء على حالة الجمود تخدم إسرائيل"، وإن المصالحة الوطنية تواجه تعقيدات أبرزها تواصل التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وتل أبيب.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала