لماذا تعرقل عدة دول غربية عودة النازحين السوريين إلى ديارهم؟

لماذا تعرقل عدة دول غربية عودة النازحين السوريين إلى ديارهم ؟
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس اللبناني ميشال عون، يوم الخميس الماضي، إن لبنان ينظر بريبة إلى مواقف دولية تحول حتى الآن دون عودة النازحين السوريين إلى أرضهم.
في كلمة له، أمام السلك الدبلوماسي، وجه عون الشكر لجميع الدول على مساعدتها للبنان في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها البلد، لافتا إلى أن بعض الجهات تعمل على استثمار هذا الدعم المادي والإنساني لأهداف سياسية وتحت شعارات ملتبسة، خصوصا أن لبنان على أبواب انتخابات نيابية.
يقول الكاتب والمحلل السياسي سركيس أبو زيد، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:
"واضح أن هناك عدة دول غربية وخاصة الولايات المتحدة، كانت تحول دون عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، أولا، من جهة للضغط على الوضع في لبنان، ومن جهة أخرى، للضغط على سوريا، وللإيحاء بأن الأمور لم تنته بعد، وأن هناك مشاكل مستمرة".
وأشار أبو زيد إلى أن "رئيس الجمهورية قام بعدة محاولات في هذا المجال، من أجل عودة النازحين، لأن الوضع في لبنان لا يتحمل وجود ما لايقل عن مليون ونصف مليون نازح سوري، دون أن يكون هناك مبرر أو ضرورة أن يبقوا في لبنان. لأن لبنان يتحمل كل هذه الأعباء رغم أزماته الاقتصادية والسياسية الخانقة".
بدوره، يقول الكاتب والمحلل السياسي نبيه البرجي، في حديث لبرنامجنا:

" للأسف أنا لا أستطيع أن أنفي أننا في دولة، لم تترك حتى ولو ثغرة لفأرة بدون فساد في هذه الجمهورية، كما قال لي ذلك أحد خبراء صندوق النقد الدولي. ونحن مجتمع معلب طائفي، ونفتقد الشفافية ونظام الحوكمة، ولبنان بلد تسويات ولا مجال لأي تغييرات جذرية في المدى المنظور".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала