تأثيرات تعاطي الأدوية المهلوسة على الصحة

تأثيرات تعاطي الأدوية المهلوسة على الصحة.
تابعنا عبرTelegram
ظاهرة الإدمان على العقاقير المهلوسة أو المؤثرات العقلية لدى الشباب العربي استفحلت بشكل مقلق في الآونة الأخيرة، خاصة في ظل الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تعيشها معظم الدول العربية.
حبوب لا يقتصر استعمالها على الرجال فقط، بل حتى النساء أصبحن يتعاطينها هروبا من واقع فرض عليهم ولا حل أمامهن غير حبوب السعادة المزيفة والمؤقتة.
نسلّط الضوء على أهم هذه العقاقير وأهم الأعراض التي توحي بأن الشخص يتعاطى هذه الحبوب وكذلك كيفية العلاج من إدمانها.
حول هذا الموضوع، قال استشاري أمراض القلب والشرايين، البورد الأمريكي، الدكتور مازن شاهين، رئيس قسم القلب والشرايين بمستشفى "كليمنصو" الطبي في دبي، لبرنامج "صدى الحياة":

"إن الإدمان هو الاتكال المفرط الذي يجعل الإنسان لا يمكنه ممارسة حياته الطبيعية دون تناول هذه العقاقير والأدوية المهلوسة، وتقود كل هذه الأدوية إلى العدائية والخوف وتغيير في دقات القلب والضغط واحمرار العينين ورجفان في الجسم وحالة اتّكال على كل هذه الأدوية بعد الإدمان عليها، لهذا يجب حين ملاحظة هذه الأعراض التشخيص والكشف المبكر لمعالجة هذه المشكلة".

وأضاف: "هذه العقاقير تؤثر سلبيا وبعض الحالات تضرب الكبد ووظائف أخرى في الجسم وعلى صحة الإنسان وصحة المجتمع ككلّ، ونصيحتي للأهل أن ينتبهوا لأبنائهم حتى لا نصل إلى مجتمع يتّكل على العقاقير والأدوية المهلوسة".
التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала