كارثة المواد البلاستيكية في القطبين الشمالي والجنوبي

© Photo / Kyle Vollaers / Aerial Photography Awardsصورة بعنوان "جنة القطب الشمالي"، للمصور البريطاني كايلي فولايرز، الفائزة في فئة التصوير "مناظر مائية" من مسابقة جوائز التصوير الجوي لعام 2020
صورة بعنوان جنة القطب الشمالي، للمصور البريطاني كايلي فولايرز، الفائزة في فئة التصوير مناظر مائية من مسابقة جوائز التصوير الجوي لعام 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.01.2022
تابعنا عبرTelegram
أفاد علماء من جامعة أوتريخت بهولندا، أن الجليد الذي يعود إلى عقود في مناطق القطب الشمالي والجنوبي يحتوي على كميات كبيرة من جزيئات البلاستيك النانوية، حيث كشفت عينات اللب الجليدية التي يبلغ عمقها 14 مترًا، من جرينلاند والقارة القطبية الجنوبية، عن عدة أنواع من البلاستيك النانوي، بما في ذلك جزيئات الإطارات.
ومن أبرز أنواع البلاستيك النانوي التي تم اكتشافها، البولي إيثيلين، الذي يمثل أكثر من نصف الجسيمات، ويستخدم البولي إيثيلين بشكل شائع في أغشية التغليف وأكياس التسوق البلاستيكية والزجاجات ولعب الأطفال والأدوات المنزلية، في حين أظهرت الأبحاث أن كمية البلاستيك النانوي تختلف بين عينات اللب الجليدي الشمالي والجنوبي، مع وجود المزيد من التواجد في القطب الجنوبي.
وبحسب "الإندنبدنت"، توصف الجسيمات بأنها تلك التي يتم إنتاجها عن غير قصد من تصنيع المواد البلاستيكية، و يتراوح حجمها مجهريا عند تفككها بين 1-1000 نانومتر.
بطريق - سبوتنيك عربي, 1920, 21.01.2022
اكتشاف مستعمرات جديدة لطيور البطريق في القارة القطبية الجنوبية
وتعد اللدائن النانوية جنبًا إلى جنب مع اللدائن الدقيقة، التي يبلغ قطرها 5 مم أو أقل، من بين أكثر الملوثات التي يصنعها الإنسان انتشارًا في النظم البيئية البحرية وتشكل تهديدًا سامًا للأنواع في المناطق القطبية البكر نسبيًا.
وبحسب تقرير سابق لوكالة التحقيقات البيئية الدولية، فإن التهديد العالمي من التلوث البلاستيكي يكاد يكون معادلاً لأزمة المناخ، إذ حذر من أن الإنتاج المفرط للمواد البلاستيكية يشكل الآن تهديدًا كبيرًا لقدرة الكوكب الأساسية على الحفاظ على بيئة صالحة للسكن، داعيًا إلى معاهدة جديدة للأمم المتحدة لإثارة تدخلات أفضل ضد الأزمة.
بلاستيك على الشاطئ - سبوتنيك عربي, 1920, 05.10.2021
آلاف الأطنان من النفايات البلاستيكية تعوم في البحر الأبيض المتوسط
وكانت دراسات سابقة قد حذرت من أن كمية البلاستيك البكر في المحيط من المتوقع أن تتضاعف ثلاث مرات بحلول عام 2040، حيث أن البلاستيك النانوي كان قادرًا على السفر لمسافات طويلة عبر تيارات الرياح والماء، مشيرة إلى أن مشكلة التلوث هذه بدأت منذ الستينيات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала