إسبانيا: نشر قواتنا شرقي أوروبا هدفه الردع وليس الهجوم

© AFP 2022 / John Thysوزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبلز في بروكسل، إسبانيا 21 أكتوبر/ تشرين الثاني 2018
وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبلز في بروكسل، إسبانيا 21 أكتوبر/  تشرين الثاني 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.01.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزيرة الدفاع الإسبانية، مارغريتا روبلس، أن السفن الحربية والطائرات المقاتلة، التي نشرتها مدريد شرقي أوروبا، ليست بهدف الهجوم، وإنما بهدف التركيز على تحقيق الاستقرار والردع.
وقالت روبلس في مقابلة مع إذاعة (إس.إي.آر) اليوم الثلاثاء، إنها "مهام دائمة لتحقيق الاستقرار والردع وليست للهجوم بأي حال من الأحوال"، وفق وكالة "رويترز".
هذا وأكدت الدفاع الإسبانية الأسبوع الماضي أن "إسبانيا أرسلت، أيضا، سفينتين حربيتين للبحرين المتوسط والأسود، وتدرس حاليّا إرسال المزيد من السفن الحربية إلى بلغاريا".
هذا وأفاد موقع حلف شمال الأطلسي على الإنترنت، أمس الإثنين، بتعزيز وجوده في أوروبا الشرقية فيما يتعلق بالوضع حول أوكرانيا، مشيرا إلى أنه يعمل على وضع القوات في حالة استعداد.
وبحسب البيان: "قام حلفاء الناتو بتنبيه القوات ونشر سفن وطائرات حربية إضافية في مواقع بأوروبا الشرقية، وبالتالي تعزيز الردع والدفاع بينما تواصل روسيا حشد قواتها حول أوكرانيا".
وأشار الناتو إلى أنه في الأيام القليلة الماضية، أدلى عدد من الحلفاء بتصريحات ذات صلة.
وكما هو موضح في البيان: "ترسل الدنمارك فرقاطة إلى بحر البلطيق وتخطط لإرسال أربع مقاتلات من طراز "إف-16" لدعم مهمة الناتو الحالية لحماية المجال الجوي في ليتوانيا، وترسل إسبانيا سفنا للانضمام إلى قوات الناتو وتفكر أيضًا في إرسال طائرات إلى بلغاريا، بدورها أعربت فرنسا عن استعدادها لإرسال قوات تحت قيادة الناتو إلى رومانيا، وترسل هولندا طائرتين مقاتلتين من طراز "إف-35" إلى بلغاريا في أبريل، بالإضافة إلى توفير وحدات برية وسفينة لقوة الرد التابعة لحلف شمال الأطلسي، فيما قالت الولايات المتحدة أيضا إنها تدرس زيادة وجودها العسكري على الجناح الشرقي للتحالف".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала