سفيرة إماراتية: نبحث تطوير دفاعاتنا بعد هجمات "أنصار الله"

© REUTERS / Ben Jobالجيش الإماراتي - المناورات المشتركة مع القوات الفرنسية في صحراء أبو ظبي
الجيش الإماراتي - المناورات المشتركة مع القوات الفرنسية في صحراء أبو ظبي - سبوتنيك عربي, 1920, 26.01.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت سفيرة الإمارات لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة، إن بلادها تطور قدراتها الدفاعية بعد هجمات صاروخية شنتها جماعة "أنصار الله" اليمنية في الفترة الأخيرة.
وأوضحت الدبلوماسية الإماراتية، في تصريحات لشبكة "سي.إن.إن" الإخبارية التلفزيونية، أن "الاستخبارات الإماراتية أوضحت أن الهجومين انطلقا من اليمن وأنه ثمة حاجة لوقف تدفقات الأسلحة والأموال غير المشروعة إلى المجموعة".
وأكدت أن "مناقشات أمنية تجري مع واشنطن"، لكنها امتنعت عن ذكر تفاصيل، بحسب "رويترز"، لافتةً إلى أن الإمارات تستخدم نظام الاعتراض الصاروخي الأمريكي "ثاد".
وقالت نسيبة إن "قدرتنا على اعتراض هذه الهجمات من الطراز العالمي. ومن الممكن دائما أن تتم عمليات التطوير والتحسين والتعاون الإضافي في الاستخبارات وأعتقد أن هذه هي المجالات التي ندرسها مع شركائنا (الأمريكيين)".
ولفتت إلى أن الإمارات "تناقش أيضا مع شركائها زيادة الضغط على الحوثيين لتنشيط جهود السلام المتعثرة التي تقودها الأمم المتحدة".
وأكدت أن "هذا يعني إدراجهم من جديد في قوائم العقوبات... وربما إدراج شخصيات إضافية ويعني توقف التدفق غير المشروع للسلاح والتمويل إليهم".
وشددت على أن "الحوثيين لن ينجحوا في النيل من مكانة الإمارات كملاذ آمن"، لافتة إلى أن بلادها "ستواصل مساعيها الدبلوماسية الرامية إلى التهدئة وفي الوقت نفسه تحتفظ بالحق في الدفاع عن نفسها دفاعيا وهجوميا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала