نيران صديقة... إصابة جنديين إسرائيليين بإطلاق نار على الحدود المصرية

© YouTube.comالحدود المصرية الإسرائيلية
الحدود المصرية الإسرائيلية - سبوتنيك عربي, 1920, 27.01.2022
تابعنا عبرTelegram
أصيب جنديان إسرائيليان بجروح نتيجة إطلاق نار خلال التصدي لعملية تهريب مخدرات على الحدود المصرية.
وقال بيان للجيش الإسرائيلي نشره على حسابه في موقع تويتر، إن الجنديين أصيبا بنيران الجيش الإسرائيلي بعد خطأ في تحديد الهوية أثناء إحباط عمليات التهريب على الحدود.
وقع الحادث الليلية الماضية، حيث تمت 9 علميات تهريب مخدرات عبر الحدود المصرية، شملت إطلاق نار كثيف لفرق التهريب إلى داخل الأراضي الإسرائيلية في منطقة لواء باران الإقليمي.
وبحسب البيان، حدد عناصر الجيش الإسرائيلي نقاط إطلاق النار وردوا باتجاه مصادرها لإحباط التهريب، وضبطت القوات نحو 400 كيلوغرام من المخدرات تقدر قيمتها بنحو 8 ملايين شيكل (2.52 مليون دولار).
ونتيجة لخطأ في تحديد الهوية، أصيب اثنان من جنود حرس الحدود بجروح نتيجة إطلاق نار بطريق الخطأ من قبل زملائهم.
ونقل موقع "واللا" العبري عن مصدر أمني أن "التهريب الليلة كان استثنائيا في عنفه ومدى إطلاق النار بكل المقاييس".
وأوضح أنه "حوالي الساعة الواحدة فجرا في ظل ظروف جوية معقدة، وصلت عصابتان من الجانب المصري كجزء من عملية ضخمة لتهريب المخدرات، وأطلقت وابلا من النيران الكثيفة باتجاه الجانب الإسرائيلي".
وأضاف: "كان الهدف من إطلاق النار من الجانب المصري هو ردع الجيش الإسرائيلي وشرطة حرس الحدود وإلحاق الأذى بكل من يحاول إحباط التهريب، كان إطلاق نار دون توقف".
وخلال إطلاق النار، دخلت قوات من وحدة "كاراكال"، وبدأت في رد النيران الكثيفة من الجانب المصري، وخلال الحادث دخلت إلى المنطقة قوة "ياماس" التابعة لشرطة حرس الحدود، وتم رصدها بالخطأ على أنها واحدة من فرق المهربين، وجرى إطلاق النار عليها ما أسفر عن إصابة جنديين بجروح طفيفة في أيديهم.
وتزايدت حوادث تعرض القوات الإسرائيلية لنيران صديقة خلال الأونة الأخيرة. وقتل ضابطان إسرائيليان من وحدة "إيغوز" الخاصة في وقت سابق من الشهر الجاري، بعد إطلاق النار عليهما عن طريق الخطأ داخل معسكر قرب غور الأردن.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала