رئيسي يندد بأي عمل "يزعزع أمن العراق" في اتصال مع الكاظمي

© AFP 2022 / -رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في طهران
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في طهران - سبوتنيك عربي, 1920, 05.02.2022
تابعنا عبرTelegram
ناقش رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، العلاقات الثنائية بين البلدين.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) بيانا للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، اليوم السبت، مفاده أن "الاتصال شهد التأكيد على توسيع التعاون والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات، وعلى الصعد كافة".
وشدد الكاظمي خلال الاتصال على أن "العلاقات بين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية متميزة".
وأشار إلى أن "العراق يطمح إلى توسعة هذه العلاقات"، وأكد على "أهمية المبادرات الإقليمية الرامية إلى تقريب وجهات النظر".
وأثنى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على "جهود العراق في تقريب وجهات النظر وتدعيم أمن المنطقة واستقرارها".
ونوه إلى "استنكاره لأي عمل يصدر من أي طرف بهدف زعزعة استقرار العراق وأمنه، والتأثير على مكانتيه الإقليمية والدولية".
وأعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، يوم أمس الجمعة، أن "مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، جاء نتيجة لعمليات قوات الأمن العراقية المستمرة في مكافحة المجموعات الإرهابية وقتل العشرات منهم".
ونشر الكاظمي تغريدة له على "تويتر" أكد فيها، أن "مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي جاء امتداداً للجهود الجبارة التي بذلتها القوات الأمنية العراقية بكل صنوفها في قتل العشرات من القيادات والعناصر الإرهابية بعمليات نوعية داخل العراق، واعتقال المئات منهم، وجمع وتحليل المعلومات التي قادت في النهاية إلى دكّ وكر رأس التنظيم العفن".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала