مسؤول مغربي يكشف لـ"سبوتنيك" سبب عدم طلب الرباط مساعدة دولية لإنقاذ ريان

© Photo / MOHAMED ADELجهود إنقاذ الطفل المغربي ريان الذي سقط في بئر على عمق أكثر من 30 مترا
جهود إنقاذ الطفل المغربي ريان الذي سقط في بئر على عمق أكثر من 30 مترا - سبوتنيك عربي, 1920, 05.02.2022
تابعنا عبرTelegram
تتواصل عمليات إنقاذ الطفل الريان لليوم الخامس على التوالي، وسط تساؤلات كثيرة عن سبب التأخر في إنقاذه.
أبرز التساؤلات ذهبت إلى أن المغرب كان بإمكانه طلب المساعدة من أي دولة يمكنها المساهمة في إنقاذ الطفل ريان، الذي يتواجد داخل البئر منذ خمسة أيام على عمق 32 مترا.
في الإطار أكد المستشار المنتخب محمد خرشيش لجماعة "تموروت"، التابعة لإقليم شفشاون شمالي المغرب، لوكالة "سبوتنيك" أن بلاده لم تكن بحاجة لمساعدة أجنبية لعدة أسباب.
أكد أن الآليات الموجودة كافية لعمليات الحفر وبالسرعات المطلوبة، إلا أن العوامل المرتبطة بالتربة وعمليات الانهيارات هي من أخرت الوصول إلى الطفل ريان.
وقال خرشيش، إن تضاريس المنطقة وعرة للغاية خاصة أن التربة جبلية وهشة، إضافة إلى أن قوات الحفر تستعين بخبراء جيولوجيا، خلال عمليات الحفر لتفادي أي كارثة قد تحدث أثناء عمليات الحفر، وهو ما أدى إلى استغراق كل هذا الوقت، مع التأكيد على أن المسافة كبيرة للغاية، حيث وصل الحفر لأعمق من 32 متر حتى الآن.
عملية إنقاذ الطفل المغربي ريان - سبوتنيك عربي, 1920, 05.02.2022
مسؤول مغربي لسبوتنيك: ليس هناك دليل على استمرارية بقاء ريان حيا
وأشار إلى أن أي تدخل من قوات أو آليات لا يعلمون خصائص التربة هناك جيدا كان يمكن أن يؤدي لكارثة، خاصة أن العديد من الانهيارات وقعت خلال عملية الحفر، لكن دون خسائر بسبب يقظة القوات وتوقعها للانهيارات في الأوقات المحددة وبالمسافات المدروسة.
وأضاف أن حالة الطفل ريان غير معلومة حتى الآن، إلا أن أخر الأخبار عنه من المسؤولين تشير إلى أنه على قيد الحياة" لكن لا يمكن التأكد"، وأن السلطات منعت التصوير لشاشة المراقبة التي تبث صور الطفل ريان منذ مساء الأمس، بسبب التزاحم.
وأشار المسؤول المغربي إلى أن جميع الجهات المعنية بالمغرب متواجدة في أماكن الحادث سواء الاستشاريين الهندسيين والهيئات المسؤولة عن عمليات الحفر وأطقم وزارة الصحة وقوات وفرق الإنقاذ المختلفة.
وبين أن المسافة المتبقية للدخول للبئر قليلة جدا إذا ما تمت عملية الحفر دون أي انهيارات للتربة، ما يعني أن فرق الإنقاذ يمكنها الوصول لريان خلال ساعات معدودة.
وبحسب شهود العيان فإن عمليات الانقاذ مستمرة حتى اللحظة، في ظل غياب أي معلومة عن حالة الطفل ريان الصحية، بعد أن فقد الوعي ولم يعد يتحرك كما كان خلال اليوم الثاني والثالث.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала