الملكة إليزابيث تمنح كاميلا لقب ملكة عند اعتلاء الأمير تشارلز العرش في بريطانيا

© AFP 2022 / Stuart C. Wilson/POOL ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ترتدي بذلة وطاقية بنفسجية اللون
ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ترتدي بذلة وطاقية بنفسجية اللون - سبوتنيك عربي, 1920, 06.02.2022
تابعنا عبرTelegram
أحيت الملكة إليزابيت الثانية الذكرى السبعين لتوليها العرش في بريطانيا، موجهة رسالة شكرت فيها الجمهور وعائلتها على دعمهم لها.
وجاء في الرسالة، التي نشرت عبر الحساب الرسمي للعائلة المالكة على تطبيق "إنستغرام": "أصرح أمامكم جميعا أن حياتي كلها سواء كانت طويلة أو قصيرة ستكون مكرسة لخدمتكم".
وتابعت: "حتى بعد 70 عاما ما زلت أتذكر الكثير عن وفاة والدي، الملك جورج السادس، ومع احتفالنا بهذه الذكرى يسعدني أن أجدد العهد الذي قدمته في عام 1947 بأن أكرس حياتي لخدمتكم، بينما أتطلع بشعور من الأمل والتفاؤل إلى عام اليوبيل البلاتيني الخاص بي".
وأكدت أن المستقبل سيوفر فرص مماثلة للأجيال الشابة في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء الكومنولث.
وأشادت بدعم الأمير فيليب لها، قائلة: "أنا محظوظة لأنني حصلت على الدعم الثابت والمحب من عائلتي، لقد كنت محظوظة في الأمير فيليب، كان لدي شريك على استعداد للقيام بدور الرفيق وتقديم التضحيات، التي تتماشى معه دون أنانية، إنه دور رأيت والدتي تؤديه في عهد والدي".
كما عبرت الملكة إليزابيث عن رغبتها في أن تمنح كاميلا زوجة ولي العهد، الأمير تشارلز، صفة الملكة القرينة عند اعتلاء زوجها العرش، قائلة: "أود أن أعرب عن شكري لكم جميعًا على دعمكم، ما زلت ممتنًة إلى الأبد.. وعندما يصبح ابني تشارلز ملكا، مع مرور الوقت، أعلم أنك ستمنحوه وزوجته كاميلا نفس الدعم، الذي قدمتوه لي..".
وتنخرط كاميلا، البالغة من العمر 74 عاما، بشكل متزايد في الدفاع عن قضايا تهمها، بما في ذلك دعم جمعيات خيرية تعتني بضحايا العنف المنزلي.
ومن المقرر أن تُقام المراسم الرسمية للاحتفال باليوبيل البلاتيني في شهر يونيو/حزيران القادم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала