تحديد 19 فبراير موعدا للاجتماع الاستثنائي لمجموعة الاتصال الثلاثية بشأن دونباس

© Sputnik . Стрингер / الذهاب إلى بنك الصوركييف
كييف - سبوتنيك عربي, 1920, 18.02.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن ميكو كينونين، الممثل الخاص لرئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لدى مجموعة الاتصال، أن الاجتماع الاستثنائي لمجموعة الاتصال الثلاثية سيعقد في دونباس صباح يوم 19 فبراير/شباط الجاري.
وقال كينونين، إن "اجتماعًا استثنائيًا لمجموعة الاتصال حول دونباس سيعقد في صباح يوم 19 فبراير الجاري".
وأضاف عبر "تويتر": "الاجتماع تم تأجيله حتى صباح الغد". مشيرا إلى أن "الوضع الأمني ​​في دونباس مقلق للغاية".
وفي وقت سابق، قال فلاديسلاف موسكوفسكي، المتحدث باسم وفد جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد، إن "جمهورية دونيتسك الشعبية، مستعدة لاجتماع مجموعة الاتصال حول دونباس، إذا كانت هناك مقترحات ملموسة واستعداد الجهات الرسمية في كييف للحوار".
ومن جانبها، قالت إيرينا فيريشوك، نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، إن كييف على استعداد لفعل كل ما هو ضروري لاستعادة وقف إطلاق النار في دونباس.
وصول أول دفعة من لاجئي دونباس إلى منطقة روستوف الروسية - سبوتنيك عربي, 1920, 18.02.2022
وصول أول دفعة من لاجئي دونباس إلى منطقة روستوف الروسية التي تستوعب 700 ألف شخص... فيديو وصور
وتابعت: "نأمل أن يعقد مثل هذا الاجتماع (لمجموعة الاتصال الثلاثية) غدا. ونحن مستعدون للعمل، ومستعدون للحوار، ومستعدون لفعل كل شيء من أجل استئناف نظام وقف إطلاق النار".
وأضافت: "تطلب كييف من ألمانيا وفرنسا إرسال ممثليهما إلى بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا حتى يتمكنوا من تقييم الوضع بشكل مستقل في دونباس".
وقال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية، دينيس بوشيلين، إن "الوضع في دونباس، للأسف، يتجه نحو الحرب".
وأفاد مراسل وكالة "سبوتنيك" بأن عملية إجلاء سكان جمهورية دونيتسك الشعبية، قد بدأت، بسبب تفاقم الوضع في دونباس.
وجَه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، القائم بأعمال وزارة الطوارئ، ألكسندر تشوبريان، بسرعة التوجه إلى منطقة روستوف في روسيا لتهيئة ظروف إيواء اللاجئين الذين تم إجلاؤهم من إقليم دونباس.
كما وجَه الرئيس بوتين الحكومة الروسية بصرف مبلغ 10 آلاف روبل روسي (نحو 130 دولار) لكل لاجئ قادم من دونباس إلى روستوف الروسية.
وفي وقت سابق، تم تشغيل صفارات الدفاع المدني في دونيتسك، اليوم الجمعة، ولم توضح السلطات المحلية السبب بعد.
وقال ممثلو جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، صباح أمس الخميس، بأن القوات المسلحة الأوكرانية فتحت النار باتجاه مواقع وحداتهم.
وصرح روسلان ياكوبوف، ممثل جمهورية دونيتسك الشعبية في المركز المشترك لمراقبة وتنسيق وقف إطلاق النار، لوكالة "سبوتنيك"، بأن كييف تتجاهل اتفاقيات مينسك باستخدام قذائف الهاون والمدفعية.
وقال ممثل جمهورية لوغانسك في المجموعة السياسية الفرعية، روديون ميروشنيك، لـ "سبوتنيك"، بأنه من خلال قصف أراضي جمهوريتي دونباس بالأسلحة الثقيلة، تنتهك كييف عن قصد، إجراءات وقف إطلاق النار في دونباس، الموقعة في صيف عام 2020.
صرحت موسكو مرارًا وتكرارًا، أن كييف لا تمتثل لاتفاقيات مينسك وتطيل المفاوضات لحل النزاع، معربةً عن قلقها إزاء نقل معدات عسكرية من دول الناتو إلى الحدود الروسية وزيادة عدد المدربين الغربيين في دونباس.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала