Бойцы Народной милиции ЛНР осматривают дом в городе Ровеньки, разрушенный в результате попадания украинской ракеты Точка-У - سبوتنيك عربي, 1920
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس
تغطية مباشرة لأحداث إقليم دونباس، من آخر مستجدات ما يجري على أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وأخبار اللاجئين القادمين من إقليم دونباس إلى روسيا.

القوات الشعبية في لوغانسك تعلن إسقاط مقاتلتين أوكرانيتين

© Sputnik . Сергей Аверин / الذهاب إلى بنك الصورجندي من القوات المسلحة الشعبية لجمهورية لوغانسك الشعبية يقف في خندق على خط التماس مع القوات المسلحة الأوكرانية في قرية سلافيانوسربسك في منطقة لوغانسك، شرق أوكرانيا 25 يناير 2022
جندي من القوات المسلحة الشعبية لجمهورية لوغانسك الشعبية يقف في خندق على خط التماس مع القوات المسلحة الأوكرانية في قرية سلافيانوسربسك في منطقة لوغانسك، شرق أوكرانيا 25 يناير 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.02.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت القوات الشعبية لجمهورية لوغانسك الشعبية عن إسقاط طائرتين أوكرانيتين من طراز "سو-25" في المنطقتين السكنيتين، سميلوي وستيفوفو.
وقالت القوات في بيان: "أسقطت طائرتان من طراز سو-24 تابعتان للقوات المسلحة الأوكرانية بالقرب من قريتي سميلوي وستيبوفو".
كما أكدت القوات أنه تم إسقاط طائرتين مسيرتين من طرازBayraktar TB2 بالقرب من قرية ستشاستي في لوغانسك.
وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، صباح اليوم الخميس، بدء عملية عسكرية في دونباس، لافتا إلى أن "المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها".
وقال بوتين إن الدول الرائدة في حلف "الناتو" تدعم النازيين الجدد في أوكرانيا"، مضيفا أنه "ليس لدى روسيا فرصة سوى الدفاع عن نفسها، وسوف تستخدمها".
وأمس الأربعاء، طلب قادة جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، دينيس بوشيلين، وليونيد باشنيك، من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، المساعدة في صد العدوان من القوات المسلحة الأوكرانية، لتجنب وقوع خسائر في صفوف المدنيين ومنع وقوع كارثة إنسانية في دونباس.
تصاعد الوضع في دونباس في الأيام الأخيرة، وأبلغت جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك الشعبيتان عن الكثير من القصف من قبل قوات الأمن الأوكرانية، وأعلنت قيادات الجمهوريتين عن إجلاء مؤقت للمواطنين (نساء وشيوخ وأطفال) إلى روستوف الروسية.
ووقع الرئيس فلاديمير بوتين، يوم الاثنين، مرسومي الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، بالإضافة إلى اتفاقيتي الصداقة والتعاون مع رئيسي الجمهوريتين، كما وافق على إرسال قوات "حفظ سلام" إليهما إذا دعت الضرورة ذلك.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала