والد ميغان ماركل يكشف رفضه كتابة أنها سوداء في شهادة ميلادها

© AFP 2022 / JOHN LAMPARSKIدوقة ساسكس، ميغان ماركل
دوقة ساسكس، ميغان ماركل - سبوتنيك عربي, 1920, 15.03.2022
دوقة ساسكس، ميغان ماركل
تابعنا عبرTelegram
كشف توماس ماركل، والد ميغان ماركل، عن إجراء قام به في شهادة ميلاد ابنته.‏
وقال ماركل في تصريحات تلفزيونية أنه لم يسمح للطبيب بكتابة أنها "سوداء" في شهادة ميلادها.
وأوضح في مقابلة مع مصور المشاهير، كارل لارسن، على "يوتيوب" أنه كان عليه "مجادلة الطبيب" لكي يكتب أن ابنته ميغان كانت ثنائية العرق.
وتابع مؤكدا: "لم يكن لدي مشكلة مع الأسود أو الأبيض، ولكن في رأيي كان يجب أن تكون مختلطة".
وولدت ميغان ماركل في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا في 4 أغسطس/ آب عام 1981 وهي ابنه توماس ماركل وهو أبيض، ودوريا راجلاند، وهي سوداء.
وتزوج توماس وراجلاند في عام 1979، ووقع الطلاق بينهما في عام 1987، وفقا لتقرير "هوليوود لايف".
وحتى عام 1999، كان بإمكان الأفراد في أمريكا تحديد مربع واحد فقط للإشارة إلى عرقهم في شهادات الميلاد من بين 5 فئات، هي الهنود الأمريكيون أو سكان ألاسكا الأصليون، والآسيويون، والسود أو الأمريكيون من أصل أفريقي، وسكان هاواي الأصليون أو سكان جزر المحيط الهادئ الآخرون، والأبيض.
وكانت ميغان ماركل، التي والدتها سوداء البشرة ووالدها أبيض البشرة، صرحت في مقابلتها مع الإعلامية الأمريكية، أوبرا وينفري، العام الماضي، بأن ابنها أرشي حُرم من لقب الأمير لأن هناك مخاوف داخل العائلة المالكة "بشأن مدى سواد بشرته".
وبعد إذاعة مقابلة أوبرا وينفري التي أثارت جدلا عالميا، قال قصر باكنغهام إن القضايا التي أثيرت، خاصة المتعلقة بالعرق، كانت مثيرة للقلق، وتم أخذها على محمل الجد وستعالجها الأسرة على انفراد.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала