زيلينسكي يلمح لاستعداده قبول ضمانات أمنية لروسيا.. موسكو تلقت ضمانات مكتوبة كطرف في الاتفاق الإيراني

زيلينسكي يلمح إلى استعداده قبول ضمانات أمنية لروسيا.. روسيا تقول إنها تلقت ضمانات مكتوبة كطرف في الاتفاق النووي الإيراني
تابعنا عبرTelegram
زيلينسكي يلمح إلى أن كييف مستعدة لقبول ضمانات أمنية لروسيا بعيدا عن حلف الناتو؛ وروسيا تقول إنها تلقت ضمانات مكتوبة كطرف في الاتفاق النووي الإيراني لتسمح بإعادة إحياء الاتفاق؛ وأنباء عن إمكانية دعوة مجلس التعاون الخليجي جماعة الحوثي وأطراف يمنية أخرى لإجراء مشاورات في الرياض

زيلينسكي يلمح إلى أن كييف مستعدة لقبول ضمانات أمنية لروسيا بعيدا عن حلف الناتو

أكد الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، ضرورة مواصلة المفاوضات الروسية الأوكرانية، مشيرا إلى أن مواقف الطرفين تبدو "أكثر واقعية".
وقال زيلينسكي في تسجيل مصور إنه يجب على الجميع العمل بمن فيهم ممثلو أوكرانيا في وفد المفاوضات مع روسيا.. فهذا مهم وصعب، لكنه مهم، كون إي حرب تنتهي باتفاق... الاجتماعات مستمرة، وتبدو المواقف التفاوضية أكثر واقعية".
وأضاف: "لا يزال الأمر بحاجة إلى وقت للتوصل إلى حلول لصالح أوكرانيا".
من جهته، أفاد ميخائيل بودولاك مستشار زيلينسكي بأن "المفاوضات الروسية الأوكرانية ستستمر في 16 مارس".
وكان زيلينسكي قد لمح إلى حل وسط حيث قال إن كييف مستعدة لقبول ضمانات أمنية لا تصل إلى حد تحقيق هدفها في المدى البعيد بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، والذي تعارضه روسيا.
في الوقت نفسه أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه سيوفد وزير خارجيته مولود تشاووش أوغلو، إلى كل من روسيا وأوكرانيا في مسعى لحل الأزمة القائمة بين البلدين.
في حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال دكتور عمار قناة أستاذ العلاقات الدولية بجامعة سيفستوبول، إنه لا يعتقد أن زيلينسكي اليوم يمتلك مثل هذا القرار ليقول إن كييف مستعدة لقبول ضمانات أمنية لروسيا بعيدا عن حلف الناتو، وذلك ضمن نطاق المنظومة السياسية الأمريكية وهيمنتها، وأوضح اعتقاده بأن هذه التصريحات المتضاربة والتي رأيناها خلال الأسابيع الماضية تعبر عن حالة غير توازنية في نفس الرئيس زيلينسكي والارتباك في المنظومة السياسية الداخلية.
وأضاف قناة أن زيلينسكي يعول على الوقت من قبل الولايات المتحدة والمعسكر الغربي لتمديد أمد هذه الأزمة وذلك في انتظار تداعيات وارتداد العقوبات الاقتصادية ومن ثم الانتقال إلى مرحلة أخرى ممكن أن تكون تفاوضية معتقدا أن ذلك يضعف روسيا ويضعف موقفها التفاوضي، كما أن تصريحات زيلينسكي والمسؤلين الأوكرانيين تندرج ضمن نطاق العاطفة السياسية المتوجهة نحو الرأي العام الغربي والدولي لتأجيج أو لتبرير ما يجري في الأسواق الأوروبية والبورصات وهذا الهيجان من الأسعار، إذن فنحن وكأننا أمام حرب وجودية بالفعل..

روسيا تقول إنها تلقت ضمانات مكتوبة كطرف في الاتفاق النووي الإيراني لتسمح بإعادة إحياء الاتفاق

قالت روسيا إنها تلقت ضمانات مكتوبة بأنها تستطيع القيام بعملها كطرف في الاتفاق النووي الإيراني مشيرة إلى أن موسكو سوف تسمح بإعادة إحياء الاتفاق المبرم في 2015.
وطلب لافروف في الخامس من مارس/آذار ضمانات قوية بأن التجارة الروسية مع إيران لن تتأثر بالعقوبات المتعلقة بالعملية العسكرية في أوكرانيا.
وبموجب الاتفاق، الذي يسمى رسميا خطة العمل الشاملة المشتركة، وافقت إيران على الحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.
وقال لافروف "تلقينا ضمانات مكتوبة، وهي مدرجة في متن نص الاتفاقية المتعلقة بإحياء الاتفاق النووي، ويوجد في هذه النصوص دفاع قوي عن كل المشروعات المذكورة في الاتفاق النووي".
ونفى لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسين عبد اللهيان بموسكو أن روسيا كانت بمثابة عقبة في طريق إحياء اتفاق 2015.
في حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال صالح القزويني الكاتب والمحلل السياسي الإيراني إنه بلا شك كانت هناك محاولات للوقيعة بين روسيا وإيران بشأن الاتفاق النووي، وذلك كان الهدف الرئيسي من رفض الولايات المتحدة في البداية ما طالبت به موسكو بشأن تقديم ضمانات لعلاقتها مع إيران، وبالطبع إيران لا تتنكر لعلاقتها مع روسيا والعلاقة بين البلدين أقوى بكثير مما تعتقده الولايات المتحدة التي لا تثق بها إيران بتاتا، وأقوى أيضا من أن تتمكن واشنطن من إيجاد خلاف أو هوة في هذه العلاقات.
وأضاف القزويني أنه من المفروض أن يتم التوصل بالفعل إلى إحياء الاتفاق النووي لأنه آخر عقبة كانت قد وضعتها الولايات المتحدة هي قضية الطلب الروسي للضمانات وبما أنه قد حلت هذه المشكلة فالمفروض ألا يكون الآن هناك أي عقبة أمام إتمام هذا الاتفاق.

أنباء عن إمكانية دعوة مجلس التعاون الخليجي جماعة الحوثي وأطراف يمنية أخرى لإجراء مشاورات في الرياض

قال عضو المجلس السياسي الأعلى لحركة أنصار الله" الحوثيين " في صنعاء، محمد علي الحوثي، إن "ما يثار في الإعلام عن دعوة المجلس الخليجي للحوار، هي في الواقع دعوة الرياض، والرياض طرفا في الحرب وليست وسيطاً".
كان مسؤولان خليجيان قالا لـ"رويترز" إن مجلس التعاون الخليجي يدرس إمكانية دعوة جماعة الحوثي وأطراف يمنية أخرى لإجراء مشاورات في الرياض هذا الشهر في إطار مبادرة ترمي إلى تعزيز مساعي السلام التي تقودها الأمم المتحدة.
وقال المسؤولان إن المسؤولين الحوثيين سيكونون "ضيوفا" على نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون في مقر المجلس بالرياض بضماناته الأمنية إذا ما قبلت الجماعة الدعوة للمشاركة في المحادثات المقرر أن تتم في الفترة من 29 مارس إلى السابع من أبريل/نيسان.

في حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال توفيق الحميري عضو اللجنة الثورية العليا لجماعة أنصار الله، إنه "هذه ليست دعوة حتى تقابل برد أو برفض أو بالإيجاب أو بالقبول لكونها أتت من الطرف المعتدي نفسه بمعنى أن الرياض تحاربنا وتريد أن تفاوضنا والرياض تريد أن تكون وسيطا والرياض أيضا تريد أن تكون مستضيفة للمفاوضات".

وكرر الحميري تساؤله "عن أي مفاوضات يتحدث هؤلاء، فهذه أشبه بأن تكون مجرد استفزاز، وربما تكون الوفود المفاوضة إليها هي صواريخ البركان وذو الفقار وحملة جديدة من الطائرات المسيرة، وأعتقد أن لا شيء تفهمه الرياض سوى هذه اللغة، فهم يحاولون الاستخفاف بدماء اليمنيين رغم المتغيرات الأخيرة والأحداث الأخيرة، والرياض لا تزال قاصرة عن استيعاب ما يدور حولها وما يحاك ضدها حتى من قبل الولايات المتحدة التي ستتخلى عنها حال تعرضها لأي ضربات موجعة في المرحلة القادمة وقد تخلت عنها بل تكذب عليها بشكل مستمر".
يمكنكم متابعة المزيد عبر عالم سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала