السيسي يجري اتصالا بولي العهد السعودي بعد هجمات "أنصار الله"‏ على أهداف بالمملكة

© REUTERS / HANDOUTولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في العاصمة المصرية القاهرة، 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في العاصمة المصرية القاهرة، 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.03.2022
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في العاصمة المصرية القاهرة، 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018
تابعنا عبرTelegram
أجرى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اتصالا هاتفيا مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن ‏سلمان، اليوم الجمعة، في أعقاب هجمات جماعة "أنصار الله" على أهداف بالمملكة.‏
وأكد السيسي لابن سلمان خلال الاتصال "على تضامن مصر الكامل مع المملكة حكومة وشعبا في التصدي لكل المحاولات الساعية للنيل من استقرار السعودية"، وفقا لبيان رسمي صادر عن الرئاسة المصرية.
كما شدد السيسي في اتصاله بولي العهد السعودي على "الارتباط الوثيق بين أمن واستقرار مصر والسعودية".
وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، شدد في مباحثات جرت بينه وبين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعودي، في العاصمة السعودية الرياض، خلال الشهر الجاري، على عدم سماح بلاده بالمساس بأمن واستقرار ‏أشقائها في دول الخليج.
وأكد السيسي خلال زيارته للسعودية أن "أمن الخليج يعد جزءا لا يتجزأ من أمن مصر".
وزارة الخارجية الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 25.03.2022
أمريكا تدين هجمات "أنصار الله" على منشآت الطاقة السعودية وتصفها بـ"غير المقبولة"
وأعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) اليمنية، اليوم الجمعة، تنفيذ عملية عسكرية واسعة استهدفت منشآت لشركة "أرامكو" النفطية ومصفاتين في السعودية بالصواريخ والطائرات المُسيرة المفخخة.
وقال المتحدث باسم قوات "أنصار الله"، العميد يحيى سريع، في بيان عسكري، بثه تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة: "نعلن تنفيذ عملية كسر الحصار الثالثة رداً على استمرار الحصار وتدشينا للعام الثامن من الصمود".
وأضاف: "تم استهداف منشآت أرامكو في جدة ومنشآت حيوية في عاصمة العدو السعودي الرياض بدفعة من الصواريخ المجنحة".
وتابع: "استهداف مصفاة رأس تنورة ومصفاة رابغ النفطية واستهداف أرامكو جيزان ونجران بأعداد كبيرة من الطائرات المُسيرة".
وذكر العميد سريع أنه "تم قصف أهداف حيوية وهامة في مناطق جيزان وظهران الجنوب وأبها وخميس مشيط بأعداد كبيرة من الصواريخ الباليستية".
وتوعد المتحدث العسكري لـ "ًأنصار الله"، السعودية بـ "المزيد من الضربات النوعية ضمن بنك أهداف كسر الحصار"، مضيفا: "لن نتردد في توسيع عملياتنا العسكرية حتى وقف العدوان ورفع الحصار، والله على ما نقول شهيد".

من جهة ثانية، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، أن جماعة "أنصار الله" نفذت "16 هجوما عدائيا على السعودية"، مؤكدا أنه "يمارس ضبط النفس من أجل إنجاح المشاورات اليمنية".
وفي وقت سابق من اليوم، نقلت وسائل إعلام سعودية عن التحالف، القول إن حريقاً محدوداً اندلع في محطة لتوزيع الكهرباء في صامطة بمنطقة جازان "جنوب غربي السعودية"، اثر سقوط مقذوف معادٍ، في حين تعرضت خزانات الشركة الوطنية للمياه بظهران الجنوب في منطقة عسير "جنوب غربي السعودية" إلى "استهداف عدائي".

ويوم الأحد الماضي، أعلنت جماعة "أنصار الله"، تنفيذ هجمات بصواريخ مجنحة وباليستية وطائرات مُسيرة مفخخة على منشآت لشركة أرامكو السعودية في الرياض وينبع وجدة، وأهداف أخرى وصفتها الجماعة بـ "الحساسة" في مناطق أبها وخميس مشيط وجيزان، ضمن عملية أسمتها "كسر الحصار الثانية" رداً على استمرار منع وصول السفن إلى ميناء الحديدة، حسب الجماعة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала