جندي ثمل يُردي 8 أشخاص بالرصاص شمال شرقي الكونغو الديمقراطية

© AFP 2022 / SEBASTIEN KITSA MUSAYIجنود حفظ السلام التابعون للأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية خارج كنيسة تيه إيمانويل بوتسيلي الكاثوليكية في بيني 27 يونيو 2021
جنود حفظ السلام التابعون للأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية خارج كنيسة تيه إيمانويل بوتسيلي الكاثوليكية في بيني 27 يونيو 2021  - سبوتنيك عربي, 1920, 17.04.2022
تابعنا عبرTelegram
لقي 8 أشخاص حتفهم من بينهم ثلاثة عسكريين إثر قيام رفيقهم بإطلاق النار عليهم وهو في حالة من الثمالة في وسط "بامبو مين" (شمال شرقي الكونغو الديمقراطية).
القاهرة - سبوتنيك. وقال موقع "راديو أوكابي"، المحلي اليوم الأحد، "مقُتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة جنود وخمسة مدنيين عندما فتح زميل لهم النار وهو ثمل في وسط "بامبو مين"، على بعد حوالي 40 كيلومترًا شمال "بونيا" في إقليم دجوغو (شمال شرقي الكونغو الديمقراطية).

ونقل الموقع عن مصادر أمنية، أن "الحادث وقع باكرا عندما كان العديد من الأهالي يذهبون إلى الكنيسة في عيد الفصح، حيث استدعى قائد الوحدة جنديًا ثملا كان يبث الرعب في قلوب الجميع بيد أنه رفض الامتثال وأرداه قتيلا".

وأضاف "راديو أوكابي" أن "هذا الجندي فتح النار على شاحنة بضائع عائدة من بونيا متوجهة إلى مونجوالو ما نجم عن مقتل خمسة مدنيين، وإصابة جميع الركاب بالرصاص، من بينهم امرأتين".

وأشار إلى أن "رفقاء الجندي الثمل أردوه قتيلا"، ونقل عن الناطق باسم الجيش في إيتوري إدانته "للحادث الذي لا يمكن أن يقوض الانضباط العسكري داخل الوحدات المتورطة على الجبهة".

وفي التاسع من شباط/فبراير الماضي، أطلق جندي ثمل النار وقتل ثلاثة مدنيين من بينهم امرأتين في منطقة "بيننغولي"، في بلدة بيو (مدينة بيني) في شمال كيفو (شرقي البلاد).

وذكرت الشرطة أن الجاني انتحر بعد تلك الواقعة، وذلك وفقا لموقع "أكتواليتي" المحلي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала