رئيس "تحالف الأصالة" في تشاد يكشف بحوار مع "سبوتنيك" تفاصيل مطالب المعارضة من المجلس العسكري

© Photoحسين مسار رئيس تحالف الأصالة والمستشار السابق برئاسة الجمهورية بتشاد
حسين مسار رئيس تحالف الأصالة والمستشار السابق برئاسة الجمهورية بتشاد - سبوتنيك عربي, 1920, 19.04.2022
تابعنا عبرTelegram
قال الدكتور حسين مسار، رئيس "تحالف الأصالة"، المستشار السابق برئاسة الجمهورية في تشاد، إن اللقاءات والمشاورات بين الحركات المسلحة في الدوحة لم تفشل بعد، لافتا إلى أن قطر تسعى لإنجاحها بقدر كبير.
وأضاف رئيس "تحالف الأصالة" للمنظمات الشبابية والمدنية من أجل البناء، أن الترتيبات للحوار الوطني المرتقب خلال الشهر المقبل تسير بشكل جيد حتى الآن، وأن بعض الخلافات الحالية لا تعيق انعقاد الحوار في الوقت المحدد له.
الجنود التشاديون في إنجامينا، تشاد 23 أبريل 2021  - سبوتنيك عربي, 1920, 16.04.2022
بعد تقديم الدوحة مسودة مطالب الفصائل… ما مصير حوار الأطراف التشادية في الدوحة؟
وكشف مسار العديد من التفاصيل حول مطالب الحركات المسلحة والأحزاب السياسية من المجلس العسكري الانتقالي... إليكم نص الحوار.
في البداية بشأن الحوار الوطني المرتقب في مايو/ أيار... ما المؤشرات الأولية حول إمكانية انعقاده؟
المؤشرات الأولية تسير بمستوى جيد حيث أعدت جميع الترتيبات لبدء الحوار الوطني بموعده المقرر في 10 مايو/ أيار المقبل، خاصة أن الحكومة عازمة على إجراء الحوار بأي شكل من الأشكال.

أيضا بعض الحركات المدنية والأحزاب قدمت بعض الشروط للمجلس العسكري، وطلبت الرد عليها قبل بدء الحوار، وهي تنتظر الآن رد المجلس العسكري.

من بين الشروط التي وضعتها المعارضة عدم ترشح أي من أعضاء المجلس الانتقالي، وإعادة صياغة الميثاق الانتقالي الذي يحدد صلاحيات المرحة الانتقالية.
حتى الآن تنتظر المعارضة الرد على الشروط التي قدمتها، لكن الحراك السياسي الذي يمثله الحزب الحاكم يشير لنشاط قوي داخل العاصمة وخارجها من أجل الاستعداد للمرحلة المقبلة، كما أبدت العديد من الأحزاب عن رغبتها المشاركة في الحوار.
في ظل عدم توصل مباحثات الدوحة لنتائج حتى الآن هل يعني فشلها... وما مصير مشاركة الحركات المسلحة في الحوار الوطني؟
لا اعتقد أن لقاءات الدوحة فشلت أو أنها ستفشل، خاصة في ظل رغبة المجلس العسكري الانتقالي في نجاح الحوار، حتى أن رئيسه أبدى استعداده للذهاب إلى الدوحة لحضور مراسم توقيع الاتفاق بين الحركات المسلحة والمجلس العسكري.
جنازة الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي في إنجامينا، تشاد 23 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.04.2021
الحوار أم الحرب... خبراء يوضحون سيناريوهات المشهد في تشاد
الخلاف الحاصل الآن مرتبط بالضمانات، حيث ترغب معظم الحركات في وجود دولة ضامنة للاتفاق وتتفق على وجود قطر دولة ضامنة للاتفاق الذي يوقع على أرضها، خاصة أن الدوحة لها تجربة قوية في جمع الفرقاء، كما أنها تسعى في الوقت الراهن لتقريب الفجوة بين الحركات والمجلس العسكري.
وهل وافق المجلس على الشروط وخاصة وجود قطر ضامنا للمخرجات؟
حتى الآن لم تحسم مسألة وجود قطر ضامنا للاتفاق، لكن الأمر يمكن التغلب عليه، خاصة في ظل ما بذلته الدوحة من جهد ودعم لوجيستي ودعم مادي، وهو ما يفرض دور الدوحة في الحوار، إذ أنها تسعى لإنجاح المفاوضات للتأكيد على دورها أيضا.
بالنسبة لأحزاب المعارضة ما القوى والأحزاب التي ترفض المشاركة أو تضع بعض الشروط ومن هي القوى التي وافقت حتى الآن؟
القوى السياسية التي وضعت بعض الشروط المسبقة تتمثل في تجمع "وقت تم" أي "حان الوقت"، وهو يضم حركات دائما ما تنظم احتجاجات شعبية لضمان انتقال سياسي سلس من المجلس العسكري إلى المدنيين.

والتجمع رغم أنه كسب أرضية كبيرة حتى الآن، لكن تواجده يقتصر على بعض المناطق المحددة، فيما تسعى بعض الأحزاب لتوسيع نشاطها.

وهنا أود الإشارة إلى أن الناطقين باللغة العربية هم التيار الذي يحل على الساحة بقوة بعد إبعاده عن صناعة القرار في الفترات السابقة، ولم يعد له أي دور، لكنه أحد اللاعبين الكبار في الحوار المقبل والمشهد بشكل عام.
ويطالب التيار بأن يكون محور اللغة ضمن الحوار الوطني الجامع، خاصة أن اللغة العربية هي لغة الشارع، في حين أن الفرنسية هي لغة وافدة، لكن كوادر اللغة الفرنسية هم من يتصدرون المشهد ويتواجدون في المناصب.
تشاد - سبوتنيك عربي, 1920, 11.02.2022
ما سر تأجيل الحوار الوطني في تشاد… وأهم النتائج المترتبة على الخطوة
الناطقون باللغة العربية الآن يطالبون بالمناصفة في المناصب، والمشاركة في الحكم والسلطة، وهي مطالب تجد الكثير من الدعم من الشارع التشادي، وهنا أشير إلى أن تحقيق مطالبهم يعني نجاح الحوار المقبل، في حين أن البعض يريد إقصاء اللغة العربية، خاصة التيار الفرانكفوني، وفي هذه الحالة ستكون هناك العديد من العراقيل أمام نجاح الحوار.
ما الحركات المسلحة المستبعد مشاركتها في الحوار وهل عدم مشاركتها يمكن أن يؤثر على مسار خارطة الطريق؟
أعتقد أن جميع الحركات تشارك في الحوار، لكن الخلاف القائم الحالي يتعلق بالشروط التي تقدمها بعض الحركات ومنها شروط تعجيزية، إذا تعتقد بعض الحركات أن شعبيتها كبيرة على الأرض وتتحدث من هذا المنطلق.
قدمت الدوحة مسودة مطالب من الحركات المسلحة للحكومة... ما البنود التي تضمنتها ومدى قابلية تنفيذها؟
المطالب التي قدمتها الحركات المسلحة تتمثل في رغبتها في المشاركة في الحكومة الجديدة التي تشكل بعد الحوار الوطنين إضافة لبعض المطالب الأخرى يبحثها الجانب الحكومي.
هناك حديث عن أن الحركات طلبت أن تكون الدوحة ضامنا... ما الذي يعنيه ذلك وهل ستوافق الحكومة على الخطوة وماذا لو رفضتها؟
لا يمكن للحكومة أن ترفض وجود الدوحة، خاصة في ظل الدور الكبير الذي لعبته وما قدمته من دعم متعدد، وقبل أيام تواصل أمير قطر مع رئيس تشاد وجرى الاتصال بشكل ودي وحميمي، وهي مؤشرات إيجابية على نجاح الحوار، خاصة أن الدور القطري هو أساسي في المشهد حاليا.
هل من دول أخرى في الجوار تسهم في مسار الحوارات أو اللقاءات التي تعقد بين الأطراف التشادية؟
العديد من الأطراف تسهم وتسعى لإنجاح الحوار ومنها قطر، إضافة لدور الاتحاد الأوروبي والجانب الفرنسي والاتحاد الإفريقي والجارة ليبيا، إذ تعمل جميع الدول على نجاح الحوار والانتقال للمرحلة الجديدة.
أجرى الحوار محمد حميدة
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала