الظروف الاقتصادية والمجاعة وانسداد الأفق تدفع اللبنانيين للهروب من الجحيم

الظروف الاقتصادية والمجاعة وانسداد الأفق تدفع باللبنانيين للهروب من الجحيم
تابعنا عبرTelegram
شيع أهالي مدينة طرابلس، اليوم الاثنين، ضحايا فاجعة غرق زورق مهاجرين قبالة المدينة، الذي راح ضحيته عدد من المواطنين، بينهم أطفال، مع توجيه العديد من الاتهامات إلى الجيش اللبناني، بأنه "مسؤول" عن غرق الزورق أثناء محاولته اعتراضه.
يقول الكاتب والمحلل السياسي حسان الحسن، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

هناك فاجعة كبيرة حلت بطرابس، لا يمكن تجاوزها إلا بمعرفة الأسباب التي أدت إلى حدوثها، وحتى الساعة لا نستطيع أن نستبق نتائج التحقيق، فقيادة الجيش وعدت الجهات المعنية بإجراء تحقيق شفاف لكشف الأسباب التي أدت إلى غرق هذا الزورق ومحاسبة المسؤولين عنه، هناك معلومات متناقضة لا يمكن الركون إليها، ونحن بانتظار تحقيق أمني وقضائي وعسكري لمعرفة الحقيقة في هذه الكارثة".

بدوره يرى الخبير في الشأن اللبناني سركيس أبو زيد، في حديث لبرنامجنا:
"أن السبب الأساسي في هذا الحدث، هو الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان، ويعاني منها عدد كبير من اللبنانيين، وهؤلاء هاربون من جحيم المجاعة والظروف الصعبة، وهم جزء منها".
التفاصيل في الملف الصوتي ...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала