تهديدات وقصف على جنوب لبنان... هل تدخل إسرائيل في مواجهة مسلحة مع "حزب الله"؟

© AP Photo / Ariel Schalitعلم "حزب الله"، جنوب لبنان، الجنوب اللبناني، 27 أغسطس 2019
علم حزب الله، جنوب لبنان، الجنوب اللبناني، 27 أغسطس 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.04.2022
تابعنا عبرTelegram
في تطور عسكري لافت، صرح الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن قوات المدفعية الإسرائيلية قصفت أهدافا في لبنان، ردا على إطلاق صاروخ من الأراضي اللبنانية باتجاه الأراضي الإسرائيلية.
ونقلت هيئة البث عن الجيش الإسرائيلي قوله إن صاروخا أطلق من لبنان وسقط في منطقة مفتوحة في الخليل الغربي. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار.
موقع لغارات السلاح الجوي الإسرائيلي على الحدود اللبنانية مع إسرائيل، إبل السقي، جنوب لبنان 6 أغسطس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.04.2022
"حزب الله" يصدر بيانا حول "العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان"
ووسط ارتفاع وتيرة التهديدات الإسرائيلية للبنان، طرح البعض تساؤلات بشأن إمكانية اندلاع مواجهة جديدة بين إسرائيل ولبنان، لا سيما في ظل استمرار التصعيد العسكري في القدس وغزة.
هجوم إسرائيلي ورد لبناني
شن الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم، قصفا مدفعيا على مناطق في جنوب لبنان ردا على إطلاق قذيفة صاروخية ليلة الأحد، وقال الجيش الإسرائيلي إن المدفعية الإسرائيلية أطلقت النار على أهداف في لبنان بعد سقوط قذيفة صاروخية على الأراضي الإسرائيلية.
وأصدر الإعلام الحربي لـ"حزب الله" اللبناني، اليوم الاثنين، بيانا حول "العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان".
وقال الإعلام الحربي، في بيان له، إن "العدو الإسرائيلي، أقدم عند حوالي الساعة 1:55 من فجر اليوم الاثنين، على إطلاق عدد من القذائف المدفعية من مربض "خربة ماعر" خلف موقع بركة ريشة المعادي قبالة بلدة الضهيرة باتجاه عدد من المناطق في جنوب لبنان".
وأوضح أن "6 قذائف سقطت بين بلدتي علما الشعب وطير حرفا، فيما سقطت 10 قذائف في منطقة "أم الرب" جنوب بلدة الضهيرة، وكذلك استهدفت مدفعية العدو بـ8 قذائف منطقة جبل باسيل غرب بلدة رامية".
حزب الله في لبنان - سبوتنيك عربي, 1920, 18.04.2022
"حزب الله": هل يعقل أن يزداد التنسيق بين كيان العدو والسعودية وتهنئ الإمارات قادتهم بعيد الفصح
وأشار إلى أن "القصف المدفعي ترافق مع إطلاق العدو 20 قنبلة مضيئة في أجواء بلدات شيحين، مروحين وزبقين، أسفرت عن اشتعال حريق بمنطقة حرجية في خراج بلدة شيحين، في حين تجدد القصف المعادي عند الساعة 3:30، حيث سقطت 9 قذائف في المنطقة الواقعة بين حامول وبلدة طيرحرفا".
جبهة جديدة
اعتبر المحلل السياسي اللبناني ميخائيل عوض، أن القصف المدفعي الذي قامت به القوات المسلحة الإسرائيلية في جنوب لبنان، بذريعة الرد على إطلاق صواريخ مجهولة الهوية تجاه المستوطنات الفلسطينية المحتلة قصدت ألا يلحق أي أضرار في لبنان.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، القصف الإسرائيلي يعتبر ردًا صوتيًا لا أكثر، ولا يمكن القول إن هناك استدراجًا لأي عملية عسكرية أو فتح جبهة اشتباكات واسعة في لبنان، فإسرائيل عاجزة الآن عن المبادرة في أي اشتباكات مع المقاومة.
وتابع: "إسرائيل خائفة من تهديدات حزب الله والمقاومة، وتواجه عجزًا كبيرًا عن مواجهة فصائل غزة، وكذلك لديها الكثير من المتاعب ببنيتها الداخلية، وحكومتها تترنح، غير أنها عاجزة في مواجهة الانتفاضة الفلسطينية في الضفة وأراضي 48، والتي تتخذ طابعًا مسلحًا ومواجهات شبه يومية".
ويستبعد المحلل اللبناني أن تقود عملية إطلاق الصاروخين من الأراضي اللبنانية والرد الإسرائيلي بالقصف المدفعي، إلى اشتباكات مسلحة بحسب المعطيات المسلحة، بيد أن هناك احتمالات قائمة لاشتباكات إقليمية تبدأ من غزة أو من أي ساحة أخرى في أي لحظة.
مخاوف إسرائيلية
بدوره اعتبر رئيس الحزب القومي العربي وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق، محمد حسن كنعان، أن إسرائيل تعزي قصفها الأخير لتصرفات حركة حماس في لبنان، مؤكدًا أن إسرائيل لا تريد أن تفتح جبهة اشتباكات جديدة.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، إسرائيك تدرك جيدًا أنه في حال تأزم الوضع في لبنان وفتحت جبهة جديدة، ستكون مشتركة لحزب الله وحماس، وكذلك ستفتح جبهة في غزة والضفة وفي كل أماكن التواجد الفلسطين، وإسرائيل ليست معنية بذلك في هذه الأثناء وفي هذه المرحلة إلا إذا تأزم الوضع واشتد القصف من بلبنان أو من أي مكان آخر، فربما سنشهد تطورات عسكرية في المستقبل القريب.
وتابع: "لكن حتى هذه اللحظة، وخلال المرحلة الحالية وبحسب ما نسمع ونقرأ في وسائل الإعلام العبرية الجانب الإسرائيلي غير معني بفتح جبهة عسكرية جديدة، خاصة في ظل الظروف السياسة العالمية والإقليمية والتحرك العربي النسبي بما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك والقدس، وإسرائيل لا ترغب في ذلك خاصة أن أنظار العالم تتجه نحو الحرب الروسية الأوكرانية ولا تعير اهتماما بالوضع في المنطقة".
وحمل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الحكومة اللبنانية مسؤولية إطلاق صاروخين باتجاه إسرائيل ما استدعى ردا بقصف منطقة الساحل جنوبي مدينة صور.
ونقلت وسائل إعلامية إسرائيلية عن غانتس قوله: "دولة إسرائيل تطالب الحكومة اللبنانية بتحمل المسؤولية عما يحدث على أراضيها"، مهددا بأنه "إذا استمر الإرهاب والعنف، سنعرف كيفية استخدام القوة اللازمة ضد الأهداف الصحيحة".
هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صاروخ من لبنان تجاه إسرائيل منذ أغسطس/ آب 2021، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي أنذاك أن عناصر "حزب الله" أطلقوا 19 قذيفة من منطقة شمال شبعا باتجاه إسرائيل سقطت 3 منها داخل لبنان ولم تجتاز الحدود، كما تم اعتراض 10 قذائف، بينما سقطت 6 منها في مناطق مفتوحة، فيما رد الجيش الإسرائيلي بشن غارات على جنوب لبنان.
علم حزب الله اللبناني، صيدا، لبنان 7 يوليو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 04.04.2022
مصدر دبلوماسي سعودي يشيد بتصريحات فؤاد مخزومي التي هاجم فيها "حزب الله"
وتشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل الممتدة على مسافة نحو 120 كيلومترا بين الفترة والأخرى حالات من التوتر وتبادل الاستنفارات بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي، مما يستدعي تدخل اليونيفيل للجم الوضع وإعادة الهدوء.
ويأتي الحادث وسط توتر تشهده الأراضي الإسرائيلية في أعقاب اندلاع مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى شرق مدينة القدس، وإطلاق صواريخ من قطاع غزة تجاه إسرائيل في الأيام الأخيرة.
وخاضت إسرائيل و"حزب الله" اللبناني حربا في عام 2006 جرت معظمها داخل الأراضي اللبنانية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала