رئيس البرلمان الإيراني يوجه طلبا إلى الدول الإسلامية بشأن إسرائيل

© Sputnik . Евгений Одиноков / الذهاب إلى بنك الصور محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران
 محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران - سبوتنيك عربي, 1920, 27.04.2022
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الأربعاء، إن المطلوب من الدول الإسلامية كافة هو عدم تجاهل قباحة التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وأفادت وكالة إرنا، مساء اليوم الأربعاء، بأن تصريحات قاليباف جاءت خلال مباحثاته، اليوم، مع نظيره العراقي محمد الحلبوسي، أثناء زيارة الأخير للعاصمة الإيرانية، طهران.
رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي  - سبوتنيك عربي, 1920, 27.04.2022
الحلبوسي: البرلمان العراقي يعد مشروعا لتجريم التعاون والعلاقات مع إسرائيل
وثمَّن محمد باقر قاليباف مشروع القانون العراقي لتجريم التعاون والعلاقات مع إسرائيل، حيث أعرب في معرض ترحيبه بزيارة الوفد البرلماني العراقي إلى بلاده عن أمله بأن تفضي هذه المباحثات الثنائية إلى إيجاد أرضيات مناسبة لتنمية التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي بين البلدين الجارين.
وكان رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، قد أكد أن البرلمان العراقي يعد مشروعا لتجريم التعاون والعلاقات مع إسرائيل.
وجاءت تصريحات الحلبوسي خلال لقائه مع علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أثناء زيارته للعاصمة الإيرانية، طهران، اليوم الأربعاء.
وأكدت وكالة "فارس" أنه في إشارة إلى النهج المعادي لإسرائيل من الجانب العراقي، حكومة وشعبا، أوضح الحلبوسي أن البرلمان العراقي يعد مشروع قانون يقضي بتجريم التعاون والعلاقات مع إسرائيل، وذلك للحيلولة دون أي تحرك محتمل في هذا المسار.
وفي السياق نفسه، أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، السبت الماضي، عزم كتلته وحلفائها على طرح مقترح مشروع يقضي بتجريم التطبيع مع إسرائيل، بهدف التصويت عليه في البرلمان العراقي.
ونشر الصدر تغريدة جديدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، أكد من خلالها أن أحد الأسباب الرئيسة التي دعته بزج "التيار الصدري" في العملية الانتخابية مرة أخرى، هي مسألة التطبيع والمطامع الإسرائيلية في الهيمنة على العراق.
وأوضح زعيم التيار الصدري أنه "سيطرح قريبا، مقترح مشروع لتجريم التطبيع والتعامل مع الكيان الصهيوني مطلقا"، ثم يتم طرحه تحت قبة البرلمان للتصويت عليه، دون أن يحدد موعدا لذلك، مشيرا إلى أن "هناك مقترحات لمشاريع خدمية سنطرحها تباعا".
يذكر أنه بحسب المادة 201 من قانون العقوبات العراقي يُعاقب بالإعدام كل من روج لـ"مبادئ الصهيونية، بما في ذلك الماسونية، أو انتسب إلى أي من مؤسساتها، أو ساعدها ماديا أو أدبيا، أو عمل بأي كيفية كانت لتحقيق أغراضها".
يشار إلى أن العراق لا يقيم أي علاقات مع إسرائيل، في وقت ترفض الحكومة وأغلبية القوى السياسية في البلاد التطبيع معها.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала