إعلام: اختراق إيراني لإذاعات إسرائيلية وبث شعارات مؤيدة لفلسطين

© AFP 2022 / THOMAS SAMSONهاكرز
هاكرز - سبوتنيك عربي, 1920, 29.04.2022
تابعنا عبرTelegram
أكدت وسائل إعلام عبرية أن مجموعة "هاكرز سيبراني" نجحت، أمس الخميس، في اختراق بث محطات إذاعية إسرائيلية رئيسية، منها راديو 103.
وأفادت صحيفة يسرائيل هايوم العبرية، صباح اليوم الجمعة، بأن "الهاكرز" تمكنوا من اختراق بث محطات إذاعة عبرية، وقاموا ببث شعارات مؤيدة لفلسطين، أهمها "تحرير فلسطين قريبا، والقدس هي عاصمة فلسطين".
وزعمت الصحيفة أن مجموعة من "الهاكرز" الإيرانيين تمكنوا من اختراق مواقع البث الإذاعي الإلكتروني لتلك المحطات، وبثوا شعارات مؤيدة لفلسطين، وهي شعارات بلكنة عربية وباللغة العربية، من بينها "تسمعون صوتنا من القدس عاصمة فلسطين .. نتحدث إليكم من بلد تاريخه أقدم من هذا النظام.. نحن نتحدث عن دولة حريتها قريبة.. ستتحرر فلسطين قريبا".
هاكرز - سبوتنيك عربي, 1920, 01.02.2022
قناة عبرية: قراصنة إيرانيون استخدموا برامج تجسس مبتكرة لمهاجمة إسرائيل
وأوضحت الصحيفة العبرية أن الشبكة الوطنية السيبرانية الإسرائيلية قد حذرت، يوم الأحد الماضي، من احتمال وقوع هجمات إلكترونية قبل يوم "القدس العالمي"، وقبيل نهاية شهر رمضان.
وطالبت الشبكة الوطنية الإسرائيلية بتعزيز الحماية الإلكترونية والاستعداد لأي اختراق "سيبراني" خاصة في هذا التوقيت من كل عام، مضيفة أن كانت هناك محاولات مضنية الشهر الماضي لزيادة الهجمات السيبرانية الخارجية على إسرائيل.
ويذكر أن قراصنة إيرانيين نجحوا، في الأول من شهر فبراير/ شباط الماضي، في استخدام برامج تجسس مبتكرة في الهجوم على منشآت إسرائيلية، وألحقوا ضرارا كبيرا بها، خلال الأشهر القليلة الماضية.
وأفادت القناة الـ 13 العبرية، آنذاك، بأن شركة إلكترونية إسرائيلية كشفت عن برامج تجسس جديدة لم تكن معروفة لديها حتى الآن، تم استخدامها لإلحاق الضرر بإسرائيل والولايات المتحدة، موضحة أن شركة "Cyberizen" الإسرائيلية قد أكدت أن أدوات التجسس الهجومية المبتكرة، لم تكن معروفة للخبراء السيبرانيين الإسرائيليين، وقد استخدمت لمهاجمة عشرات المواقع الإسرائيلية العام الماضي.
وأشارت القناة العبرية الى أن برامج التجسس المبتكرة تعود إلى مجموعات وقراصنة إيرانيين، الهدف منها سرقة معلومات حساسة وإلحاق الضرر بالمنظمات، والمواقع الإسرائيلية.
وأوضحت القناة على موقعها الإلكتروني أن القراصنة عملوا على نمط منتظم عبر استغلال الثغرات الأمنية في خوادم "Windows"، وبأنهم تحركوا بحرية بحثا عن معلومات حساسة يمكنهم سرقتها وتسريبها وتشفيرها لتعطيل كثير من الهيئات والمصالح الحكومية الإسرائيلية، لافتة إلى أن تلك الهجمات طالت مجموعة واسعة من المواقع الإسرائيلية خاصة البنية التحتية، وقطاع الطاقة والصناعة، داخل إسرائيل.
للمزيد: إعلام: زيادة هجمات السايبر ضد إسرائيل
واستطردت القناة العبرية أن مجموعة القراصنة قد ارتبط اسمها وهو "Moses Staff" باختراق قواعد بيانات الجيش الإسرائيلي، وسرقة صور خاصة لوزير الدفاع بيني غانتس، وبأن الدوافع النهائية لمجموعة الهاكرز الإلكترونية سياسية أكثر من كونها مالية، حيث تهدف لتعزيز أهداف إيران من خلال إلحاق الضرر ونشر الخوف.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала